منوعات

شركة آبل تبتكر روبوتاً آلياً لإعادة تدوير هواتفها القديمة

سعت شركة آبل، في الأونة الأخيرة، إلى تغيير الطريقة التي يتم بها إعادة تدوير الأجهزة الإلكترونية، وذلك بواسطة روبوت Daisy الذي يفكك هاتف آيفون الشهير الخاص بالشركة بحيث يمكن استرداد المعادن وإعادة استخدامها.

ومكان تواجد روبوت Daisy داخل مستودع في ضواحي، أوستن بولاية تكساس، وهو مصمم لتفكيك أجهزة آيفون غير المرغوب فيها واستعادة المواد القيمة التي يمكن إعادة تدويرها، بحيث يمكن استخراج 14 نوعًا من المعادن، بما في ذلك الليثيوم، وإعادة تدويرها.

ويعد هذا الروبوت أحدث إضافة ضمن فريق روبوتات، إعادة التدوير الذي تستخدمه عملاقة كوبرتينو، وتستخدم “آبل” الألومنيوم والقصدير والكوبالت والأتربة النادرة المعاد تدويرها في بعض منتجاتها، مع خطط لإضافة المزيد إلى تلك القائمة في السنوات القادمة.

وتتدرج عملية التفكيك التي يقوم بها Daisy من أربع خطوات لإزالة بطارية آيفون ضمن درجة حرارة -80 درجة مئوية، ثم يستخرج البراغي والوحدات، بما في ذلك حساسات اللمس التي تجعل الهاتف يهتز، وترسل المكونات إلى شركات إعادة التدوير من أجل استخراج المعادن وصقلها، ويمكنه تفكيك 200 هاتف آيفون في ساعة.

وتعمل الشركة على طرح ومشاركة تقنية Daisy مع الآخرين، بما في ذلك شركات صناعة السيارات الكهربائية، وذلك تبعًا إلى أنّ الكثيرين في عالم التكنولوجيا يرونه مجرد حيلة علاقات عامة من قبل الشركة.

حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة iFixit، كايل وينز، وهي شركة لإصلاح أجهزة آيفون وغيرها من الأجهزة الإلكترونية: “آبل تعتقد أن بإمكانها استعادة جميع معادنها، وهذا غير ممكن، وقد يفسر ذلك جزئيًا سبب عدم قلق صناعة التعدين”.

والجدير بالذكر أنّ العديد من المديرين التنفيذيين في مجال التعدين لاحظوا أنه مع تزايد شعبية السيارات الكهربائية، ستكون هناك حاجة إلى معادن حديثة التعدين على نطاق أوسع، وهي حقيقة تعترف بها آبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى