طرائف وغرائب

بالفيديو: طائر يتسبب بامتداد حرائق أستراليا وقد حذّر منه الرسول الكريم

 


 

اشتهر طائر “الحدأة” بالصفات السيئة والمؤذية للبشر, وقد حذَّر منه الرسول الكريم, وأحلّ قتله أينما كان, ويصفه المزارعون باللئيم والشرير, حيث ينقضّ على أي شيء يراه مناسباً له كطعام, ويقف بأعالي الأبنية أو الأشجار الشاهقة، ليرصد الأشياء والحيوانات التي تصلح له ويسطو عليه.

ونشرت العربية نت, عن علماء أستراليين مؤخراً، أنه من مسببات الحرائق الحاصلة في أستراليا بلا توقف منذ 6 أشهر تقريباً، لأنّه يتعمد نشر الحريق ما استطاع، عبر التقاطه ناراً مشتعلة في خشبة أو غصن صغير، ثم يطير به ليرميه في مكان آخر من البرية والمشاعات، ليحدث حرائق بأماكن جديدة, ويقوم بهذا العمل العشرات من هذا الطائر.

وقال علماء جامعة سيدني إنّ ما ينبت متطاولاً على الأرض من أعشاب وأشجار، يعيق رؤية هذا الطير حين ينظر من الأعلى ليرى ما يقتات به، لذلك يحل هذه المشكلة بسياسة الأرض المحروقة، أي الإتيان بأي شيء صغير يراه مشتعلا ليرميه في مكان آخر، وبذلك يحترق كل نبات متطاول يعيق النظر، فيصبح “الحدأة” قادراً على الرؤية ليقتات.

ويشار إلى أنّ الرسول محمد “ص” كان عالماً به، لذلك جعله ثاني 5 طيور وحيوانات نصح بقتلها والتخلص منها، فقال كما جاء بصحيحي البخاري ومسلم: “خمس من الدواب كلهن فاسق، يقتلن في الحرم: الغراب والْحِدَأَة والعقرب والفأْرة والكلب العقور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى