الفن

أول فنانة عربية تتعرى بشكل كامل في أفلامها تعود للتمثيل بعد 28 عاماً انقطاع

أعلنت الفنانة السورية الشهيرة “إغراء” العودة إلى الأضواء والتمثيل من جديد، بعد28 سنة من ابتعادها عن الظهور والتمثيل.

وحسب مواقع إعلامية ستبدأ “إغراء” العمل مجدداً، بمسلسل “شارع شيكاغو” مع المخرج محمد عبد العزيز، في ثالث تجاربه الإخراجية في عالم الدراما التلفزيونية.

وقد بلغت الفنانة الـ75 عاماً وعرفت كنجمة السينما السورية، وشاركت بأكثر من خمسين فيلماً، وكانت جميع أعمالها كملكة الإغراء وكراقصة، وآخر ظهور لها إلى عام 1992، في فيلم “المكوك”.

وأعربت الفنانة إغراء أنها غير نادمة على ماقامت به من أدوار جريئة بمسيرتها الفنية، من خلال عدة لقاءات إعلامية.

وإغراء اسم مستعار ومشهور لنهاد علاء الدين، التي ولدت في 19 فبراير عام 1942 وكانت نجمة الإغراء الأولى في سينما الستينات والسبعينات.

وشاركت إغراء في عام 1972 بفيلم «الفهد»، الذي كان يحكي قصة أبو علي شاهين، وهو مناضل سوري ضد الاستعمار الفرنسي، ومن إخراج نبيل المالح.

وفي فلم الفهد تظهر نهاد عارية تمامًا قرب أحد شلالات الماء في منطقة الربوة بدمشق، مع الممثل أديب قدورة، حيث تمدد فوق جسدها وهي عارية، وهو المشهد الذي وصفه النقاد بأنه «الأكثر إثارة في تاريخ السينما السورية».

وبهذا الفلم، وبأفلام ومشاهد لاحقة اعتبرت إغراء أول ممثلة عربية تظهر عارية أمام عدسة الكمرة ونقل عنها قولها: “ليكن جسدي جسرًا تعبرُ عليه السينما السورية إلى التقدم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى