مجرمون

مدرّس مصري تحرش ب120 طالبة وهكذا تمّت معاقبته

أدانت المحكمة الإدارية العليا في مصر مدّرس مصري بالتحرش الجنسي بـ120 تلميذة في المرحلة الابتدائية بمحافظة الإسكندرية، وحكمت عليه بالفصل الكامل دون حقوق، ومنع ممارساته المهنة. 

وصرّح وكيل وزارة التربية والتعليم يوسف الديب لوكالة فرانس برس أمس أنّ “الواقعة ترجع إلى عام 2013 وليست حديثة، وقد تم فصله في العام نفسه” بقرار إداري من المدرسة التي كان يعمل بها”.

ولكنه طعن بالقرار  أمام المحكمة الإدارية العليا التي قامت بدورها بتأييد حكم الفصل النهائي من التعليم، أمس. 

وقال وزير التربية والتعليم طارق شوقي، في إنّ وزارته تقوم “بأشياء كثيرة لمواجهة”التحرش”، ولكن لا يعلن عنها لأسباب تخص خصوصية الأشخاص المعنيين”.

ونشرت صحيفة الأخبار الحكومية المصرية توضيحاً عن المحكمة أن “المُعلم له دور تربوى تجاه التلميذات نحو كسائهن بكساء العفة والوقار ومن يمس عفتهن جزاؤه البتر من المؤسسة التعليمية”.

وأضافت المحكمة في تحقيقاتها أن “حرمة تلميذات المدارس في محراب العلم المقدس من النظام العام والتحرش بهن عدوان على المجتمع كله”.

ونشرت الأمم المتحدة في 2017 دراسة أظهرت أنّ نحو 60% من النساء تعرضن لتحرش جنسي في مصر.

ويشار إلى أنّ السلطات المصرية كانت قد شددت عقوبة التحرش في عام 2014 التي باتت تراوح بين الغرامة ثلاثة آلاف جنيه” 190 دولارا” كحد أدنى والحبس 5 سنوات مع غرامة 20 ألف جنيه “1265 دولارا” كحد أقصى “إذا كان المتحرش له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى