طرائف وغرائب

كندي يقاضي السلطات ب4.5 مليون دولار لأنه سُجن 18 ساعة ظلماً

التجئ رجل كندي، إلى القضاء، ليقدم شكوى ضدّ السلطات، بعد أنْ تمّ سجنه لمدة 18 ساعة، بتهمة شربه الخمر في مكان عام، حيث كان مصابًا بسكتة دماغية، وعرّضه للخطر بسبب ذلك.

وبحسب موقع “سي بي سي” التي اطلعت على فيديو للواقعة المؤلمة، التي جرت في 2015، بمقاطعة ألبيرتا الكندية، حيث احتجزت فيها الشرطة الكندية الوطنية رجلا لمدة 18 ساعة، ظنا منها أنه كان ثملا، إلا أنه كان مصابا بسكتة دماغية.

ويظهر الفيديو الرجل وهو ينهار ساقطا على أرض الزنزانة الصغيرة، عدة مرات ، خلال فترة الحبس الطويلة، بعد تعرضه لسكتة دماغية خلال احتجازه.

وبعد أن تعافى الرجل من محنته وذلك بعد 5 أعوام من الحادثة، قرر آلان رويل، البالغ من العمر 73 عاما، مقاضاة الشرطة الكندية بمبلغ 4.5 مليون دولار، بسبب الخطأ الذي “كاد أن يتسبب بوفاته”.

ودخلت الشرطة زنزانة رويل في ظهيرة اليوم التالي من إدخاله للحبس، حيث وجدته ملقيا على الأرض في حالة خطرة.

وجاء في نصّ الدعوة، سكتة دماغية أولى تسببت بتلعثمه في الكلام، مما دفع الشرطة للظنّ بأنه كان ثملا في مكان عام، وذلك قبل أن يصاب رويل بسكتة أخرى داخل الزنزانة.

وصرّح رويل لموقع “سي بي سي” قائلا: “اعتقدت أنني سوف أموت في تلك الليلة، وأكثر ما أخافني هو أنني كنت سأموت وحيدا”.

والجدير ذكره أنّ القضية أثارت الرأي العام الكندي وانتشرت على وسائل الإعلام الكندية، بسبب الخطأ الفادح من الشرطة الكندية الوطنية، التي كادت أن تودي بحياة رويل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى