منوعات

مصرع شاب بين يدي حبيبته.. ورسالة مؤثرة من الأخيرة

 لقي شاب روسي يبلغ من عمره 20 عامًا حتفه بسبب شاحن هاتف ذكي، لم يكن معزولا بشكل جيد عندما قام بتوصيله بالكهرباء.

ويعمل الروسي كيريل ماتفييف، ميكانيكي سيارات، إذ تعرض لصعقة كهربائية أدت إلى وفاته، في حين أصيبت صديقته ميرا بوليشينا “20 عامًا” بشدة من جراء الصعقة الكهربائية منذ يومين ليلًا.

وحاولت صديقته مساعدته على التنفس واستدعت سيارة إسعاف إلى المنزل في مدينة يوشكار أولا، فلكنّ المسعفين لم يتمكنوا من إنقاذه.

وحسب الشرطة فإنّ الكابل الكهربائي الخاص بشاحن الهاتف لم يكن معزولا بشكل جيد، لكنها قالت إن التحقيق لا يزال جاريا.

وصرّحت لجنة التحقيق في جمهورية “ماري إل”، وهي إحدى جمهوريات حوض الفولغا التي تتبع الاتحاد الروسي، إن السبب المحتمل للحادث هو “مشاكل في عزل أسلاك الشاحن”.

وكتبت بوليشينا رسالة مفعمة بالعواطف تجاه صديقها الراحل، قالت فيها: “سامحني. لم أتمكن من إنقاذك. حاولت. بذلت ما في وسعي لأجعلك تتنفس ثانية، لكن حتى طاقم الإسعاف لم يتمكن من ذلك”.

وأكملت: “أحبك كما تعلم جيدا. كم كان مؤلما النظر إليك في تلك اللحظة عندما لم أتمكن من إنقاذك. آسف يا عزيزي. سأتذكر دائما كيف حملتني بين ذراعيك. كما تعلم، أنت الأفضل”.

وختمت رسالتها بالقول: “أحبك يا شمسي. أنت الآن أقرب إلى النجوم بالفعل، فقط كن حذرا. سأكون دائما معك”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى