منوعات

بعد 25 عام مضيفة طيران تفقد وظيفتها لسبب غير متوقع

فصلت الخطوط الجوية الماليزية، مضيفة طيران من عملها بسبب زيادة وزنها أقل من نصف كيلو جرام، تطبيقًا لقانون وزن الموظفين لدة شركة الطيران ذاتها.

حيث تخطت مضيفة الطيران  إينا ميليسا هاسيم ،معدل الوزن المسموح به ،حيث يبلغ  طول ”إينا“ 160 سم وكان عليها أن تبقى أقل من 61 كجم، كما هو منصوص عليه في دليل الالتحاق الجديد للشركة، إلا أن وزنها بلغ 61.5 كجم عندما قررت الشركة فصلها عن العمل.

ويُعرف عن ”إينا“ أنها عملت  في شركة الخطوط الجوية الماليزية لمدة 25 عاما قبل فصلها من العمل نهائيا. وكشفت شركة الخطوط الجوية أنه تم منح المضيفة 18 شهرا لتتوافق مع القواعد الجديدة، إلا أنها فشلت في الوصول لمطالبهم في العديد من المواعيد المحددة.

وأقامت المضيفة دعوى قضائية ضد شركة الطيران، وحاول محامو لإينا في المحكمة بأن شروط مؤشر كتلة الجسم ومتطلبات الوزن كانت غير عادلة، في حين أن شركات الطيران الدولية المنافسة، مثل الخطوط الجوية البريطانية وكانتاس ولوفتهانزا، لا تدرج وزن الموظفين، ولم تظهر أي مشكلات تتعلق بالسلامة نتيجة لذلك.

ولكن حكمت المحكمة لصالح الخطوط الجوية الماليزية، ونص الحكم: ”لم يكن برنامج إدارة الوزن تمييزيا بأي حال من الأحوال لأنه ينطبق على جميع أفراد الطاقم، وكانت الشركة قد ضمنت في جميع الأوقات منح المدعية وجميع أفراد الطاقم كل فرصة ممكنة للوصول إلى وزنهم الأمثل.

المصدر: “فوكس نيوز ”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى