منوعات

تفاصيل حجز سيدة وابنتها لمدير بنك وإجباره على معاشرتهما معًا في مصر

 كشفت التحقيقات والتحريات في حادثة اتهام مدير بنك سابق لسيدة وابنتها، باحتجازهما له في شقتيهما بمنطقة المعادي في العاصمة المصرية وإجباره على معاشرتهما.

وأكّدت التحقيقات زيف اتهام مدير البنك، وأنّ علاقة مشبوهة جمعته بالمتهمتين قرابة العام، وكان دائم التردد على شقتيهما، وذلك ما أكده فحص هاتفه المحمول، من قبل مسؤول التحريات.

وأظهرت التحقيقات أن الشاكي كان على علاقة غير شرعية بربة منزل وابنتها، وأنّه قام بتصوريهما أثناء ممارسة الجنس بواسطة هاتفة المحمول، وذلك مقابل مبلغ مالي.

حتى أنّ المجني عليه كان يدفع لهما مبالغ مالية مقابل ممارسة الجنس معهما، ولم تكن تلك المبالغ على سبيل المساعدة كما ادعت الأم ببداية التحقيق.

وبعد أن تمّ إبلاغ الرائد إسلام بكر رئيس مباحث قسم شرطة المعادى، من المدعو ميلاد 65 سنة مدير بنك سابق، يفيد بقيام كلّ من “أمل .م” 41 سنة ربة منزل، وابنتها “هالة” 22 سنة، باحتجازه داخل شقتهما ومساومته على دفع مبلغ مالي كبير.

قام الرائد بإرسال رجال المباحث، ليتم إلقاء القبض على المتهمتين، وبمواجهتهما قالا إن مدير البنك كان يقدم لهما المساعدة من حين لآخر، وطلب منهما ممارسة الجنس، وخشية قطع المساعدة عنهما وافقتا على ممارسة الرذيلة معه.

ويشار إلى أنّ فحص الهواتف المحمولة، تبين وجود فيديوهات وصور إباحية لهم في أوضاع مخلة، وجرى التحفظ على الهواتف، وتحرير محضر بالوقعة وإحالتهم جميعًا للنيابة العامة للتحقيق، لينالوا الجزاء العادل.

المصدر: الوطن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى