منوعات

نجمة بوب عالمية تظهر بعد غياب طويل وتصدم جمهورها بسبب اختفائها.. احتجاز واغتصاب

أعلنت نجمة البوب وكاتبة الأغاني البريطانية، دافي، البالغة من العمر 35 عاما، أنّها كانت محنجزة وتعرضت للاغتصاب.

ونشرت “دافي” على حسابها الشخصي بمنصة “إنستغرام”: “يتساءل الكثير منكم عما حدث لي، وأين اختفيت ولماذا .. الحقيقة هي أنني تعرضت للاغتصاب والتخدير والاحتجاز عدة أيام، وبالطبع نجوت، وأرجو أن تثقوا بأنني بخير وأمان الآن..استغرق الانتعاش وقتا طويلا، ولا توجد وسيلة بسيطة لقول ذلك”.

ونشرت أيضًا: “البوح بهذا الأمر ليس سهلا.. لكن يمكنني أن أقول لكم إنني خلال العقد الأخير قطعت وعدا على نفسي بأن أشعر مجددا بالشمس تسطع في قلبي مرة أخرى.. والشمس تسطع الآن في داخلي”.

وأضافت: “تسألون لماذا لم أختر استخدام صوتي للتعبير عن ألمي؟ لم أرد أن أظهر للعالم الحزن في عيني. وكنت أسأل نفسي كيف يمكنني الغناء وقلبي محطم؟”، ومضت قائلة إن قلبها “يتعافى بهدوء”، وأنها ستنشر قريبا مقابلة صوتية سترد فيها على جميع الأسئلة.

ويشار إلى أنّ دافي، حظيت بشهرة واسعة في السابق وأحيت مجموعة كبيرة من العروض والمهرجانات في جميع أنحاء العالم، وحازت جائزة غرامي الموسيقية الأميركية العريقة لأفضل ألبوم بوب مغنى العام 2008 عن “روكفيري”. 

المصدر:وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى