مجرمون

الأم وابنها يقتلان الزوج والشقيقة.. إسدال الستار عن جريمة غامضة عمرها عشرات السنين

أسدل القضاء الأميركي، الستار على لغز جريمتي قتل مروعتين وقعتا قبل نحو ربع قرن من الزمن، في ولاية نيوجرسي الأميركية. 

وفي التفاصيل فقد وجّهت 7 تهم بالقتل، والتآمر من أجل القتل، إلى الأم ديلوريس مورغان “66 عامًا” وابنها تيد كونورز “47 عامًا”.

إذ قتلَ الابن نيابة عن أمه، زوجها نيكولاس كونورز، بالرصاص عام 1995 في ولاية نيوجرسي الأميركية، بهدف الحصول على بويصلة تأمين على الحياة والتي تبلغ قيمتها نحو 200 ألف بحسب التحقيقات النهائية.

حيث اعترف الابن بأنه تآمر مع والدته لارتكاب جريمة قتل زوجها، كما اعترف أيضا بالتآمر معها لقتل شقيقتها ميخيا في أواخر عام 1994، بعد طعنها 23 مرة، حسب المدعون. 

بينما قتل الابن الذي يتاجر بالمخدرات، شقيقة والدته، لأنها كانت سببا في “خسارته أمواله”.

حيث استمرت القضية لغزًا لسنوات طويلة، حتى عثرت السلطات على طرف الخيط قبل أشهر معدودة، وتم اعتقال الأم وابنها في يناير الماضي.

المصدر: شبكة “أن بي سي نيوز” الأميركية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى