مجرمون

اغتصاب طفلة داخل مطعم شهير وتصرخ “بابا” ولكن دون جدوى

تعرضت فتاة صغيرة إلى اعتداء جنسي، في مطعم ماكدونالدز، وصرخت “بابا” لمحاولة الاستنجاد بمن يساعدها من داخل حمام المطعم، حيث كانت تتعرض للاغتصاب على يد شخص غريب تتبعها إلى الحمام وقام بفعلته الشنيعة.

وذلك عندما دخل  الوالد الأمريكي بابنه وابنته الصغار إلى حمام الرجال وطلب من الطفلة انتظاره خارج باب المرحاض حتى يقضي أخوها حاجته، لكن فجأة جذب رجل يدعى «كريستوفر بوينتي» 34 عامًا الطفلة إلى مرحاضه وكتم فمها ثم اعتدى عليها فيما لم يسمع والدها.


حيث كانت الفتاة داخل المطعم في المدينة مع والدها وشقيقها وفقًا لصحيفة مترو، وقد عُرضت القضية بتفاصيلها المروعة على جلسة استماع بمحكمة كريستوفر بوينتي الأمريكية.

إذ قام المجرم بسحب الفتاة إلى الداخل ونزع ملابسها ثم اغتصبها، ويقول الادعاء بأنّ الفتاة كانت تصرخ للمساعدة لكن لم يسمعها أحد بسبب كتم المجرم لصوتها بينما حاول والد الطفلة كسر باب المرحاض، وأمسك بساقي الطفلة لإخراجها.

ويذكر أنّه وقع شجار عنيف بين والد الطفلة والمجرم الذي حاول الفرار لكن ألقت الشرطة القبض عليه واعترف بجريمته وأحيل للقضاء ليتم الاقتصاص منه حسب القانون.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى