عربي

انتحار ثلاث مراهقات في مصر بشكل جماعي.. والشرطة تكشف السبب

نشرت وسائل إعلام مصرية، خبرًا مفاده انتحار 3 فتياٍت أعمرهم دون الـ16 عاما، بشكلٍّ جماعٍي، بتجرعهنّ “حبوب الغلال السامة” في محافظة الشرقية في مصر.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها السلطات إلى أنّ انتحار طالبتين، داخل منزلهما في الزقازيق بمحافظة الشرقية، وبعد مرور 24 ساعة، لحقت بهما صديقتهما الثالثة.

وأفادت التحقيقات، بأنّ الطفلة الثالثة ضحية الانتحار الجماعي، توفيت داخل مستشفى الزقازيق الجامعي، نتيجة تناولها حبوب كيماوية سامة، مخصصة لحفظ “الغلال”، بعد اتفاقهنّ على الانتحار، وجرى التحفظ على الجثث بمشرحة المستشفى.

هذا وأوضحت التحقيقات أنّ الأقراص المخصصة لحفظ الغلال، كانت القاسم المشترك لدى الفتيات، وأنهن اتفقن على الانتحار الجماعي، بذات الوسيلة، إثر مرورهنّ بأزمة نفسية، بسبب الوضع العائلي السيء.

وبعد تلقي مركز شرطة أبو كبير،بلاغًا بالحادثة وأنّ في مستشفى الزقازيق الجامعي، ثلاث بنات مصابات بحالات تسمم بسبب الحبوب، توجّه لإجراء التحقيقات اللازمة، ليكتشفّ أنهنّ صديقات، وأنّهنّ اتفقنّ معًا على تناول حبوب الغلة، حيث أحضرتها الأولى بهدف الانتحار، بسبب مرورهن بأزمة نفسية سيئة، أوضاعهنّ الأسرية السيئة.

 

المصدر: صحيفة “الوطن” المصرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى