شاهد بالفيديو

بالفيديو || القبض على صينية حاولت الفرار من الحجر بسبب كورونا

ألقت السلطات الصينية القبض على شابة صينية ، أثناء محاولتها الهرب من الحجر الصحي لفيروس كورونا، مع علمها التام بأنّها مصابة بالفيروس.

 

حيث كانت الشابة في ألمانيا، وقد عادت إلى موطنها وهي مواطنة صينية ، لتهرب من تفشي فيروس كورونا في ألمانيا.

وانتشر المقطع المصور على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر الشابة وهي تقفز من نافذة حافلة كانت ستأخذها إلى منشأة عزل صحي في المطار.

ولكن مجموعة من ضباط الصحة لاحقوها وألقوا القبض عليها فورًا.

ويذكر أنّ الصين بدأت تسمح للطلاب الصينيون في الخارج الحصول على تذكرة للعودة إلى وطنهم.

بعد أن انخفضت حالات الإصابة بعدوى كورونا بشكل حاد في الصين وارتفاعها بشكل كبير في أوروبا.


اقرأ أيضًا:

جريمة قتل مروعة لـ”طبيبة” إيطالية بسبب كورونا.. والجاني حبيبها الممرض

اقرأ أيضًا:

وفاة سفيرة إحدى دول آسيا في العاصمة بيروت بعد إصابتها بفيروس كورونا


فيما ونقلت وسائل الإعلام الصينية تذيرات حكومية من أن أسراب المسافرين ستؤدي على الأرجح إلى موجة ثانية من الإصابات بعد أن احتوت الدولة الوباء إلى حد كبير

وأفادت التقارير أن الطالبة كانت تعاني من الحمى بشكل مستمر بعد وصولها إلى مدينة تشينغداو شرق الصين من فرانكفورت يوم 29 مارس

وبحسب الصحافة المحلية، فإن المقيمة كانت حريصة على العودة إلى المنزل أثناء محاولتها الفرار. وقد أظهرت في وقت لاحق نتائج سلبية للفيروس التاجي ومع ذلك تم وضعها تحت عزلة إلزامية احترازيا

وأمر المسؤولون الصينيون بفرض الحجر الصحي على المسافرين القادمين من الدول المصابة بالفيروسات لمدة 14 يومًا. كما تم تخفيض الرحلات الدولية حيث تسعى الدولة للحد من العدوى.

وعالميا، أودى فيروس كورونا المستجد بحياة ما لا يقل عن 43,082 شخصاً في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، وفق حصيلة أعدّتها وكالة “فرانس برس”، استناداً إلى مصادر رسمية، الأربعاء عند الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش.

وشُخصت رسمياً إصابة 865,970 شخصاً في 186 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. وهذا العدد لا يعكس الصورة كاملة كون عدد كبير من الدول تكتفي بفحص الأفراد الذين تستدعي إصابتهم نقلهم إلى المستشفى. ومن بين هذه الحالات، يُعتبر اليوم ما لا يقلّ عن 172,500 شخص متعافين في العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى