أخبار العالم

البصق في زمن كورونا جريمة.. عقوبة غير متوقعة لفرنسي بصق

أصدرت محكمة فرنسية قرارا بالسجن  على رجل في مدينة غويانا لمدة 14 شهرًا بعدما بصق على عناصر درك ، مخبرًا إياهم أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد.


كما وحضر عناصر الشرطة منزل الرجل السبت الفائت بعدما بلغهم أنه يعنّف والدته وشقيقته، في كورو في غرب هذه المنطقة الفرنسية الواقعة في أميركا الجنوبية.

وأشار مصدر قضائي أن الرجل “الذي بدا ثملا، راح يبصق على عناصر الشرطة مدعيا أنه مصاب بفيروس كورونا”.

وسجن الرجل على ذمة التحقيق مدة 48 ساعة، وأجري له فحص تبين بنتيجته أنه غير مصاب بمرض كوفيد-19، وقد حوكم فورا وأودع السجن.

ويشار إلى أنّ غويانا الفرنسية وهي منطقة شاسعة تمتد على أكثر من 83 ألف كيلومتر مربع شمال البرازيل، تخضع لحظر تجول عام من الساعة التاسعة مساء إلى الخامسة صباحا حتى 15 أبريل لمكافحة انتشار الفيروس، وسجلت فيها 43 إصابة بالفيروس بين السكان الذين يصل عددهم إلى 300 ألف نسمة.


اقرأ أيضًا:

الولايات المتحدة وإسبانيا تتصدران القائمة السوداء بأعلى نسبة ضحايا بفيروس كورونا

اقرأ أيضًا:

مصرية تقاضي زوجها لفعله الشائن معها برفقة أخيه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock