شاهد بالفيديو

بالفيديو|| إسباني شبه عار يهاجم الشرطة بالسيف..أنا مصاب بكورونا

الشرطة الأسبانية

هاجم رجل إسباني شبه عار يحمل بيده سيفين، الشرطة في الحي الذي يقطنه في أحد شوارع مدريد، صارخاً أنه مصاب بفيروس كورونا.

 

حيث ظهر الرجل الأسباني عاري الصدر في شارع بمنطقة موراتالاس بمدريد،أمس الجمعة، وهو يحمل في يديه سيفين من نوع “كاتانا”، سلاح استخدمه مقاتلو الساموراي، ليقوم بالصراخ على رجال الشرطة .

وأخذ يلوّح بسيفيه ويصرخ “أنا مصاب بفيروس كورونا”، مما أثار حالة من الذعر بين الموجودين في المكان.

فيما وأحضرت الشرطة مؤازرة على الموقع وتم تطويقه بهم، لكن المسلح لم يتوقف بل أقدم على مهاجمة سيارتهم وكسر شبابيكها وغطائها.

لجأت الشرطة إلى استخدام القوة ضد المهاجم وأوقعته أرضا وألقت القبض عليه، بعد رفضه الاستسلام وإلقاء السلاح حتى بعد إطلاق طلقات نارية تحذيرية في الهواء.

وقد تم إلقاء القبض عليه واستدعاء رجال الطبية ونقله إلى الحجر الصحي المناسب مع حماية لهم.


اقرأ أيضًا:

شاهد|| بالجرم المشهود.. الأمن الكويتي يضبط شابين يمارسان أفعالاً منافية للأخلاق مع أطفال

اقرأ أيضًا:

البصق في زمن كورونا جريمة.. عقوبة غير متوقعة لفرنسي بصق

أصدرت محكمة فرنسية قرارا بالسجن  على رجل في مدينة غويانا لمدة 14 شهرًا بعدما بصق على عناصر درك ، مخبرًا إياهم أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد.


كما وحضر عناصر الشرطة منزل الرجل السبت الفائت بعدما بلغهم أنه يعنّف والدته وشقيقته، في كورو في غرب هذه المنطقة الفرنسية الواقعة في أميركا الجنوبية.

وأشار مصدر قضائي أن الرجل “الذي بدا ثملا، راح يبصق على عناصر الشرطة مدعيا أنه مصاب بفيروس كورونا”.

وسجن الرجل على ذمة التحقيق مدة 48 ساعة، وأجري له فحص تبين بنتيجته أنه غير مصاب بمرض كوفيد-19، وقد حوكم فورا وأودع السجن.

ويشار إلى أنّ غويانا الفرنسية وهي منطقة شاسعة تمتد على أكثر من 83 ألف كيلومتر مربع شمال البرازيل، تخضع لحظر تجول عام من الساعة التاسعة مساء إلى الخامسة صباحا حتى 15 أبريل لمكافحة انتشار الفيروس، وسجلت فيها 43 إصابة بالفيروس بين السكان الذين يصل عددهم إلى 300 ألف نسمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock