منوعات

مؤثر جدًا.. تسببوا بموتها ورفضوا استلام جثتها بحجة كورونا

لقت سيدة مصرية مصرعها بعد تلقيها مكالمة هاتفية من أهلها بعد علمهم بإصابتها بفيروس كورونا ، حيث نشبت مشادة عنيفة بينهم نتج عنها وفاتها بسكتة قلبية.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر في وزارة الصحة، أنّ السيدة تدعى ”أمينة“ 64 سنة، من الإسكندرية، كانت محتجزة فى مستشفى النجيلة، وهي حاملة لقروس كورونا.

رغم أنّ الأعراض لم تظهر عليها ، وهي بمرحلة غير خطيرة إلا أنّها تأثرت بمكالمة هاتفية تحدثت خلالها مع أحد أقاربها، وحدثت مشادة كلامية بينهما.

وتعرضت لنوبة قلبية عقب الاتصال مباشرة، وتم محاولة إنعاش قلبها لكنها، فارقت الحياة بسبب هذه الأزمة.

وقامت إدارة المستشفى بكتابة تقرير مفصل عن سبب الوفاة ووضعها في ثلاجة المستشفى بانتظار ذويها.

ولكن أهل السيدة رفضوا استلام الجثة لدفنها، وتم تحرير محضر برفضهم الاستلام.

وتم وضع الجثة داخل ثلاجة الموتى بمستشفى العزل في النجيلة، وذلك لحين إصدار بيان من النائب العام لدفنها بمدافن الصدقة.


اقرأ أيضًا:

مدينة الموت.. مدينة تنتشر جثث ضحايا كورونا بطرقاتها بلا مكترث- صور

اقرأ أيضًا:

سوري يبتز مصرية بنشر مقاطع إباحية عنها في لبنان.. والشرطة تتدخل


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock