صحة و جمال

كيف تفرق بين حساسية الربيع وأعراض فيروس كورونا

الربيع

اقترب فصل الربيع، واقترب معه “المعاناة” بالنسبة للمصابين بحساسية الربيع، لاسيما أن بعض أعراضها قد تتشابه مع أعراض فيروس كورونا المستجد.

وفي ظلّ انتشار فايروس كورونا التاجي، وتشابه أعراض حساسية الربيع مع أعراض مصابي فايروس كورونا، يتوجب علينا التفريق بين الأعراض لكلا الحالتين.

كيف يمكننا التمييز بين كورونا وحساسية الربيع؟

وماهي الإجراءات الواجب اتخاذها؟

نشر موقع “ليتاي leti ” أنّه يمكننا التمييز بين أعراض حساسية الربيع وفيروس كورونا المستجد، موضحا أن أبرز أعراض الإصابة بفيروس كورونا هي الحمى والسعال الجاف.

أما حساسية الربيع، فإنها لا تسبب الحمى، لكن أبرز أعراضها العطس وسيلان الأنف والحكة في الأغشية المخاطية للأنف والعين، وكذلك دمع العين.

أما عن الإجراءات التي يجب على المصابين بالحساسية اتخاذها للحماية من العدوى، فهي تقريبًا نفس ما أشارت إليه السلطات الصحية المختصة على غرار:

  1. التباعد الاجتماعي.
  2. غسل الأيدي بالصابون بشكل منتظم.
  3. تجنب لمس الوجه والعين.
  4. جنب المرضى بالفيروس.

ويشار إلى أن فيروس كورونا المستجد فرض على أكثر من دولة اتباع إستراتيجية الحجر الصحي لاحتواء الفيروس ومنع انتشاره في مناطق واسعة.

ومايزال ينتظر الملايين إيجاد دواء أو لقاح ضد هذا الفيروس الذي ظهر في الصين لأول مرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر وألحق عدة خسائر بشرية واقتصادية ونفسية كبيرة.


اقرأ أيضًا:

غير الثوم والزنجبيل.. إليك المواد الغذائية التي تعتبر قاهرة الفيروسات

اقرأ أيضًا:

ماحقيقة أنّ مصابي كورونا ينقلون العدوى بعد تعافيهم؟


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock