شاهد بالفيديو

بالفيديو|| بعد غياب 240 عامًا… عودة النسور ذات الذيل الأبيض في بريطانيا

عادت أكبر الطيور الجارحة للظهور في سماء بريطانيا لأول مرة منذ 240 عاما، وهي النسور ذات الذيل الأبيض المعروفة.

وبحسب صحيفة “الإندبندنت”، كانت النسور ذات الذيل الأبيض والتي يصل طول جناحها إلى مترين ونصف منتشرة في جنوب إنجلترا حتى القرن الثامن عشر.

واختفت النسور بسبب الصيد الجائر، منذ سنوات طويلة ولم تعد ترى للعيان بالاماكن الجديدة التي ظهرت بها بعد حجر الناس في بيوتهم بسبب جائحة كورونا

حيث كانت آخر مرة شوهدت فيها هذه النسور العملاقة ، عام 1780، قبل الإعلان عن الانقراض الكامل عام 1918.

وعادت النسور التي تعتبر الأكبر من فصيلها على الأطلاق للظهور من جديد، بفضل وكالة الغابات الحكومية، ومنع الصيد.

ويذكرأنّه شهد الصيف الماضي، إطلاق 6 نسور بيضاء الذيل في جزيرة وايت، كجزء من مشروع مدته خمس سنوات لإعادة هذا النوع، وكانت النسور تتواجد في غابات اسكتلندا.

والجدير بالذكر أنّ النسور تبدأ في التكاثر حين تبلغ الخامسة، وهي تعتمد على الجلوس وانتظار فريستها بدلا من التحليق لمسافات طويلة والصيد.


اقــــرأ أيضًا:

بالفيديو|| مشهد بدقة عالية يظهر دبور آسيوي كيف يفتك بفأرة

اقــــرأ أيضًا:

حيوان غريب في صحراء المغرب العربي.. وعلماء الآثار يوضحون

أعلنت رحلة بحث علمي قام بها علماء الأحياء والجيولوجيا والحفريات من جامعات بورتسموث وليستر وباث الإنجليزية .

إضافة إلى جامعتي ديترويت ميرسي وبايلور في أميركا وجامعة الحسن الثاني في مدينة الدار البيضاء، يوم أمس الجمعة، عن اكتشاف أثري بارز تضمن العثور على 3 أنواع جديدة من التيروصورات ذات الأسنان وعمرها 100 مليون سنة في المغرب العربي.

ووفقًا للناطق باسم جامعة بايلور، فإن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على بقايا هذه الحيوانات في أفريقيا.

حيث أن العثور على مثل هذه الأثار نادر الوجود، فقد تم العثور عليها في كل من أمريكا الجنوبية وأوروبا، واكتشافها الحين في أفريقيا من شأنه أن يفتح الباب على عالم غامض ونادر.

وقدمت الجامعة شرحًا بسيطًا عن التيروصورات التي لا تعد من الديناصورات، هي زواحف طائرة من النوع الحيوي أو الرتبة المسماة ” التيروصوريا” .

والتي عاشت في العصر الترياسي المتأخر الى نهاية العصر الطباشيري ( من 225-65.5مليون سنة) ويوجد منها أكثر من 100 نوع وتتغذى على الأسماك واللافقاريات البحرية ومختلف الحيوانات الأرضية .

وأكدت الجامعة الاميركية: “أن الاكتشاف الجديد يرفع عدد التيروصورات ذات الأسنان ،التي تم العثور على بقاياها في المغرب إلى خمسة.

بعدما كان الأول قد اكتشف في سبعينيات القرن الماضي والآخر العام الفائت، وستضاف إليها الحفريات الثلاث الجديدة لتوضع في متحف التاريخ الطبيعي في المغرب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى