شاهد بالفيديو

بالفيديو|| تعرف على كيفية قضاء الطيارين حاجتهم بالسماء

قام الطيار جوستين لي بالكشف عن كيفية قضاء الطيارين العسكريين حاجتهم، عندما يكون ارتفاعهم آلاف الأمتار، في المساحة المحصورة للغاية في قمرة القيادة.

فيما وضح الطيار جوستين لي أن الطيارين المقاتلين يستخدمون ما يسمى بعبوات البول البلاستيكية.

والتي تحتوي على”منظفات الغسيل” في الداخل وقادرة على تحويل البول إلى هلام.

كما أظهر جوستين لي، صورة لقمرة القيادة لطائرة F-16.

حيث يُرى أنه لا توجد مساحة لـ الطيارين بتحريك حتى الساقين، أو لتثبيت حاوية، كما أشار إلى أن بذلة الطيارين مغلقة بسحاب يفتح من الجانبين.

وأضاف الطيار “عند قضاء حاجتك قم بلفها، وضعها بعيداً، وهذا كل شيء”.


اقرأ أيضًا:

بالفيديو|| حدث غريب..نهر جليدي يهجم على المارة ويكتسح الطريق المجاور

انتشر مقطع مصور، بدى فيه نهر جليدي ، يتدفق الجليد منه مكتسحًا الطريق المجاور له وسط خوف واندهاش المارة من هذه الظاهرة.

وقد قامت بتوثيق هذه الظاهرة الطبيعية النادرة والغريبة ” نهر جليدي يتدفق ” المواطنة الأمركية “أولريكا دودرين” التي تعيش في ولاية ألاسكا الأمريكية.

حيث لاحظت ارتفاع منسوب النهر الذي كان متجمد، وبدأ الجليد يتكدس على الضفة بشكل غريب فأخذت جوالها وقامت بتصوير هذا المشهد.

لتقوم بنشره على صفحتها الشخصية بمنصة “تويتر” ليلقى المقطع رواجًا كبيرا على وسائل التواصل وتناقلا بشكل كبير.

والذي يضم بالإضافة لألاسكا أربع ولايات هي ولاية واشنطن، وولاية أوريجون، وولاية كاليفورنيا، وهاواي.

وتعد ألاسكا أكبر ولاية في الولايات المتحدة الأمريكية وتوازي مساحتها خُمس بقية الولايات، وأكثر من ضعف مساحة تكساس بقليل.

كما وتتميز ألاسكا أنها ولاية منفصلة عن بقية أراضي الولايات المتحدة، فهي تقع شمال غرب كندا.

ويفصلها عن ولاية واشنطن 500 ميل (800 كيلومتر) من الأراضي الكندية.

اشترتها الولايات المتحدة من روسيا القيصرية سنة (1284 هـ -1867 م) بسبعة ملايين ومائتي ألف دولار وتم اعتمادها رسميا كولاية في 3 يناير 1959.

حيث كان ترتيبها 49 في عدد الولايات آنذاك، لذلك غالبا ما يسمي الألاسكيون باقي الولايات بال48 السفلى.

ويعتقد أن كلمة ألاسكا نحتت من كلمة إلياسكا Alyeska، بمعنى الأرض الأكبر أو الأرض الأم في لغة شعب الألويت الإسكيمو.

اقرأ أيضًا:

تعرف على أقوى طائرة في العالم، ستتمنى أن لا تحلق في سماء بلدك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى