منوعات

بالفيديو|| مشاهد مخيفة.. غيوم على شكل “أثداء البقر” في أمريكا

شوهدت غيوم ماماتوس الثقيلة في سماء مدينة تلسا الأمريكية في ولاية أوكلاهوما وذلك بعدما اجتاح إعصار المدينة والمقاطعات المحيطة بها.

فيما تشبه غيوم ماماتوس الضخمة “أثداء البقر”.

حيث تكون عادة مرعبة الشكل وتتكون من حركة الرياح وقد تبقى في السماء لبضعة ساعات أو أيام.

كما غطت السحب سماء المدينة عند الغروب وعلق أحد المستخدمين، “إنها من عجائب خلق الله، وهذا ما نراه بعد العواصف ومرور الإعصار الرهيب”.

ووصف السكان، أنه مع اقتراب العاصفة من مدينة تلسا.

أصبحت السماء لونها أخضر وأزرق غامق، كما لو كان المحيط قد سيطر عليها.

ويشار إلى أنّ خدمة الأرصاد الجوية الوطنية أصدرت تحذيرًا من إعصار قادم نحو المدينة والمناطق المجاورة، كما شوهد البرد والبرق في تلسا في نفس اليوم.

وعلق مستخدم على تويتر قائلاً: “غيوم ماماتوس عند غروب الشمس مع قوس قزح تنتشر 360 درجة في الأفق باللون الأصفر والبرتقالي”.


اقرأ أيضًا:

بالفيديو|| ظاهرة نادرة.. العثور على طائر الأبابيل بالجزائر

وجد أحد المواطنين في الجزائر بولاية الشلف غربي العاصمة، طائرًا غريب الشكل، وعند التقصي عنه تبين أنّه طائر ينتمي لفصيلة السماميات أو ما يعرف بطيور الأبابيل .

وانتشرت صورة طير الأبابيل بمواقع التواصل الاجتماعي الجزائري على نطاق واسع ربما لارتباط اسم الطائر بقصة أصحاب الفيل التي ذكرت في القرآن الكريم.

ونشرت وكالة الأنباء الجزائرية، تقريرًا عن الطائر النادر، فقد قام المواطن بتسليم الطائر لمحافظة الغابات التي عاينته ووضعته تحت الحماية.

وأشار المكلف بالإعلام بذات المصالح، محمد بوغالية، إلى أن الطائر الذي تمت معاينته من طرف الخبراء المختصين في حماية أصناف الطيور هو في حالة جيدة.

وأضاف أنّ الأسباب التي أدت إلى سقوط الطائر على الأرض غير معروفة، وهو الطائر الذي يعيش بالمرتفعات والأعالي.

كما وصرّح رئيس مصلحة حماية النباتات والحيوانات، محمد عروس:

“أن هذا الطائر من جنس ذكر يبلغ طوله حوالي 16 سم، ذو أجنحة طويلة مسرحة إلى الخلف على شكل هلالي”.

ولفت إلى أن لون الطائر بني مع مساحات رمادية وذيل متشعب وقصير، وهي خصائص طير الأبابيل الذي ينتمي لفصيلة السماميات.

اقرأ أيضًا:

غيوم مضيئة حول كوكب المشتري ذات جمال وإضاءة.. صورة

اقرأ أيضًا:

حدث فلكي مخيف.. نيزك يخترق سماء أندونيسيا ويمر بعدد من الدول العربية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى