الفن

عقب تبرعها بـ 1،1 مليون دولار لمكافحة كورونا.. مادونا تعلن إصابتها به

أعلنت النجمة العالمية، مادونا أنها مصابة بفيروس كورونا التاجي، ولهذا السبب كان عليها إلغاء حفلها الموسيقي في باريس في وقت سابق، رغم أنّ صحتها العامة جيدة الآن.

وكشفت مادونا أن نتائج فحوصاتها أثبتت إيجابيتها بالأجسام المضادة، وهذا يعني أنها مصابة بـالفايروس.

وأوضحت لمتابعيها الذين يبلغ عددهم أكثر من 15 مليون متابع على “إنستغرام” أنها ليست مريضة في الوقت الحالي.

وجاء في منشورها أيضًا:

 “عندما يكون الاختبار إيجابيًا على الأجسام المضادة، فهذا يعني أنك مصاب بالفيروس، وهو ما حدث معي لأنني شعرت بالمرض في نهاية جولتي في باريس قبل أكثرمن سبعة أسابيع برفقة العديد من الفنانين الآخرين الذين تواجدوا في عرضي”.

ومادونا تبلغ من العمر 61 عامًا، وكانت أدت عرضًا واحدًا في Grand Rex بتاريخ 22 فبراير قبل إيقاف العرض التالي، بسبب الإصابات المستمرة.

وفيما يلي ذلك ألغت حفلتين أخريين في باريس.

بعد أن حظرت السلطات الفرنسية التجمعات الكبيرة في محاولة لوقف انتشار الفيروس في أوائل مارس.

وكتبت مادونا في منشورها: “في ذلك الوقت اعتقدنا جميعًا أننا مصابون بأنفلونزا سيئة.. الحمد لله أننا بصحة جيدة الآن”.

ويجدر الإشارة إلى أن العلماء يشككون في دقة العديد من اختبارات الأجسام المضادة التي تدعي أنها أظهرت إصابة شخص بفيروس.

كما وحذّر بعض العلماء من أنه حتى تلك الاختبارات التي تفي بالمعايير غير الرسمية للحكومة الأمريكية قد تنتج نتائج إيجابية خاطئة.

والجدير بالذكر أنّ مادونا كشفت عن إصابتها بعد مشاركتها مقالًا حول تبرعها بـ 1.1 مليون دولار من أجل العثور على لقاح مضاد للفيروس.


اقـــــرأ أيضًا:

مقتل 3 ممرضات بالمكسيك بسبب اعتداءات على طواقم طبية بسبب كورونا

اقـــــرأ أيضًا:

بالفيديو|| عارية من حمامها.. مادونا تعطي نصائح لمتابعيها حول فايروس كورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى