شاهد بالفيديو

بالفيديو|| وافد في السعودية يهرب من الحجر الصحي والسلطات تقبض عليه

انتشر مقطع مصور على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر” تظهر الشرطة في المملكة العربية السعودية وهي تلقي القبض على أحد وافدي المملكة برماوي الجنسية، أثناء محاولته الهرب من المستشفى.

 

ويظهر الفيديو كيف أنّ الشرطة تحيط بأحد الأشخاص ويقال أنه برماوي بشكل شبه دائرة وتواجد كثيف للسيارات بجانبه وهو يجلس على حافة الرصيف.

وقد علّق الناشط الذي نشر مقطع الفيديو عليه بالقول:

“صراحة ما ادري وش أقول يعجز لساني عن التعبير..مقطع متداول لبرماوي هرب من مستشفى الزاهر بمكة وتم القبض عليه من أبناء الوطن المسؤولين جزاهم الله عنا كل خير “.

ويبدو من المقطع والتصوير أنّ البرماوي قام بالهروب من الحجر الصحي في مستشفى الزاهر بمدينة مكة المكرمة بالمملكة، لأسباب تتعلق بالفروس التاجي كورونا.

والجدير بالذكر أنّ المملكة العربية السعودية تصدّرت ترتيب الدول العربية بعدد المصابين بالفيروس التاجي كورونا، متخذة عدة إجراءات صارمة، من الحجر المنزلي والصحي على المصابين والمواطنين، مع تعليق الحج والعمرة حتى إشار آخر وتعطيل الصلوات في المساجد أيضًا. 

ويشار إلى أنّ البرماويون في السعودية أو الأركانيون في السعودية أو هجرة البرماويون إلى السعودية يقصد بها هجرة سكان إقليم أركان البورمي منذ خمسينيات القرن العشرين الميلادي.


اقــــرأ أيضًا:

بالفيديو || كورونا تصيب صاحب أجمل هدف بتاريخ كأس العالم

اقــــرأ أيضًا:

صيدلاني يخترع دواء لكورونا فلقي مصيرًا أليمًا بتجربته على نفسه

لقي صيدلاني هندي حتفه بعدما تناول خلطة علاجية حضراها بنفسه لتكون علاجًا للشفاء من فيروس كورونا التاجي، المسبب لمرض “كوفيد – 19″، وأدخل مديره المستشفى للسبب ذاته.

ويعمل الـ صيدلاني مع مديره في شركة متخصصة في طب الأعشاب، وقاما بتجربة الدواء الذي صنعه الصيدلاني، على نفسيهما وهو مزيج من أكسيد النيتروجين ونيترات الصوديوم، داخل منزل في مدينة تشيناي جنوب شرقي الهند، وفقًا لما نقله موقع “إنديا تودي”.

وصرّح قائد شرطة المنطقة أشوك كومار، للصحف المحلية حول الحادثة بقوله:

“إن الصيدلاني سيفانيسان البالغ من العمر 47 عاما، قد توفي في المشفى”.

وتابع كومار، أنه ابتكر تركيبته بعد تنفيذ عمليات بحث على الإنترنت واشترى المكونات من السوق المحلية.

وتم نقل الرجلين إلى المشفى بعدما فقدا الوعي.

وقد تناول مديره الصيدلاني البالغ من العمر 67 عاما جرعة أصغر من التي تناولها سيفانيسان لهذا فهو نجا ويتلقى العلاج في المشفى.

وفي سياق متصل، أظهرت نتائج تجربة جرت في هونغ كونغ:

أن توليفة من 3 عقارات مضادة للفيروسات ساعدت في تخفيف الأعراض عند المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي “جائحة”.

وسجلت الهند أكثر من 60 ألف إصابة الفيروس، وسط فرض تدابير عزل مشددة في البلاد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى