منوعات

أخصائيون يحذرون.. النوم أمام هواء المروحة يسبب صداعًا مزمنًا

ارتفعت دراجات الحرارة في الكثير من المناطق على سطح الأرض وأخذ الناس يستخدمون المروحة أو وسائل التكييف، بسبب حرارة الجو و عدم تحملهم الارتفاع المفاجئ في درجات الحرارة.

اضرار المروحة

ونشرت صحيفة “ميرور” البريطانية ، دراسة طبية تتحدث عن الأعراض التي تصيبنا نتيجة الهواء الذي نتعرض له بشكل مباشر من المروحة أو التكييفات.
وقالت “يعرض هذا الهواء صحة الفرد منا إلى الإصابة بالصداع المزمن بسبب كمية الهواء الكبيرة التي تتعرض رأسك لها.
وحذرت دراسة نشرتها جامعة هارفارد البريطانية من تلك الطريقة التي يستبعها البعض في الحصول الهواء اثناء البتعرض لموجات من ارتفاع الحرارة لأنها يصيب الرأس بالصداع الشديد والتهاب المفاصل بسبب التعرض لهواء التكييفات البارد. 
وأضافت الدراسة أنّ الهواء المنبعث من المراوح و التكيفات قد يكون محملا بالجراثيم التي تصيب الإنسان بأمراض الانفلونزا والالتهابات الحلقية. 
والجدير بالذكر فقد نصح الأطباء الجلوس بعيدا عن الهواء بشكل مباشر محذرين من خطورة التعرض للهواء البارد في الصيف.
وقالوا أنّه يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بنزلات البرد، في الصيف لأنّا تكون سيئة على صحة أجسامنا.
 هذا وكتب مارك ريدديك على “Sleep Advisor” أن استخدام المراوح الكهربائية يمكن أن يؤدي إلى الحساسية، كما أنها سيئة للأشخاص الذين يعانون من الربو.
وقال: “بالنسبة لبعض الناس، فإن وجود مروحة السقف في الغرفة، يساعدهم على النوم أثناء الليل. وبالنسبة لآخرين، يمكن أن يمنعهم من النوم ويسبب نوبات الربو وجفاف الأعين”.
وأوضح الخبير أن المرواح يمكن أن تحرك الغبار في جميع أنحاء الغرفة، لتصل الجسيمات الدقيقة إلى الجيوب الأنفية، ما يمكن أن يسبب الكثير من المتاعب لمرضى الربو.

اقـــــرأ أيضًا:
اقـــــرأ أيضًا:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى