أخبار العالم

ليس دائمًا الشرطة بخدمة الشعب..استدعاء فتاة كشاهد للمخفر ليتم اغتصابها

اغتصاب فتاة في مركز للشرطة

ضجت وسائل الإعلام المحلية الأوكرانية بعد جريمة اغتصاب فتاة وقعت داخل مخفر للشرطة الأوكرانية، بحق شابة وسط البلاد، وذلك قبل أمس الاثنين.

اغتصا بمركز شرطة باوكرانيا

وأصدر مكتب التحقيقات الوطنية الأوكرانية ، بيانًا قال فيه إنّه حلّ مخفرًا للشرطة وأحال الشرطة بداخله إلى القضاء، بعد قضية اغتصاب فتاة فيه.

وذلك عقب ممارسة أحد الشرطة بالمخفر التعذيب بحق شابة في السادسة والعشرين من العمر استدعيت بصفة شاهدة إلى المركز في مدينة كاغارليك جنوب العاصمة كييف.

وبحسب وسائل الإعلام فقد وضع شرطي قناعًا واقيًا من الغاز على وجه الضحية وقيّد يديها وأطلق النار بالمسدس فوق رأسها قبل اغتصابها مرات عدة.

كما وفُتح تحقيق بتهمة الاغتصاب والتعذيب واستغلال السلطة وفق بيان مكتب التحقيقات.

ويواجه المشتبه بهم احتمال السجن حتى عشر سنوات، بعد تسريحم وحلّ المركز بشكل كامل.

ونشر النائب الأوكراني، أندري أوسادتشوك عبر فيسبوك حول الحادثة:

“هذه القصة أسوأ من الجحيم”

ودعا وزير الداخلية أرسيني أفاكوف إلى التحرك لمعاقبة المرتكبين.

ويذكر أنّ هذه الحادثة جرت في وقت يواجه إصلاح للشرطة الأوكرانية عقبات منذ أكثر من خمس سنوات بعد إطلاقه بمساعدة من الغرب على ذلك.

 


اقـــــرأ أيضًا:

نهاية تناسب الفعل.. ضبط عجوز مصري يغتصب فتاة معاقة والتفاصيل 

اقـــــرأ أيضًا:

بالفيديو|| منه عبد العزيز تثير الرأي العام العربي بعد تصوير اغتصابها وضربها من شاب و3 فتيات

اقـــــرأ أيضًا:

نهاية تناسب الفعل.. ضبط عجوز مصري يغتصب فتاة معاقة والتفاصيل 

استغل رجل مصري مسن، عدم إدراك إحدى الفتيات ذهنيًا  كونها فتاة معاقة ، بالعاصمة المصرية القاهرة، وقام باستجرارها إلى إحدى الأحياء النائية وأدخلها إلى إحدى الشقق وبدأ باغتصابها.

ولم تكن الفتاة تعي مايحصل لها كونها فتاة معاقة ذهنيًا، ولاتدرك مايجري.

ولكن ّ أحد ساكني الحي شعر بما يجري بالمكان الغامض، وحين اقترب منه وجد العجوز يقوم بفعلته.

لينادي على ساكني الحي ويجتمعون عليه.

وتلقى مدير مباحث العاصمة خبرًا، يفيد بقيام الأهالي ضبط المُسن أثناء اغتصابه فتاة معاقة ذهنيًا، بأحد الشوارع في منطقة روض الفرج، شمال القاهرة.

ثم قام الأهالي بالتعدي عليه بالضرب المبرح حتى لفظ أنفاسه الأخيرة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock