مجرمون

استدرجته بهدف الجنس عبر الفيس بوك..لتختطفه وتطلب فدية باهظة

كشفت الأجهزة الأمنية المصرية عن حقائق توصلت إليها عن واقعة اختطاف شخصين بالإسكندرية ومساومة أهلهما على دفع مبلغ 4 ملايين جنيه “ربع مليون دولار”، لإطلاق سراحهما، وضبط الجناة، وهو استدراج فتاة له بهدف الجنس .

استدراج شاب عبر فيس بوك

وبحسب الأجهزة الامنية فقد قامت فتاة حسناء بالتواصل معه والاتصال به وتبادل مقاطع الجنس لاستجراره إلى منطقة نائية ليتم خطفه وابتزاز أهله بالمال لإطلاق سراحه.

وأصدرت السلطات بيانًا حول تفاصيل الحادثة وهي أنّ قسم شرطة أوّل الرمل بمديرية أمــن الإسكندرية، تلقى خبرًا  من أحد المواطنين، بغياب نجله، 23 سنة، وابن شقيقه، بعد مهمة قاما بها بطلب من الأب بمنطقة قريبة من الإسكندرية.

حيث استقلا سيارة ملاكي لتوصيل إحدى قريباتهما لشقتها الكائنة بدائرة قسم أول العامرية.

وتوجها بعد ذلك إلى منطقة الكيلو 21 دائرة قسم شرطة أول العامرية لتحصيل مبلغ مالي من أحد المقاولين.

وقال الأب أنّهما اختفيا بعد ذلك، وتلقى اتصالا هاتفيا من هاتف نجله المتغيب طلب خلاله المتصل مبلغ 4 ملايين جنيه كفدية لإطلاق سراحهما.

وقامت السلطات بتشكيل لجنة جنائية للتحقيق بملابسات الحداثة، لتكتشف أنّ مرتكبيها، هم 5 عاطلين “لأحدهم معلومات مسجلة”، وربتي منزل – مقيمين بمحافظة الإسكندرية.

وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة حيث قامت إحدى ربتي المنزل وبحكم ارتباطها بعلاقة صداقة مع الأسرة، استدراج المجني عليهما عن طريق موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لعلمه بثراء والدي المجني عليهما لارتباطه بصلة قرابة بهما.

وعقب تيقنهم بعدم قيام والدي المجني عليهما بدفع مبلغ الفدية وفشل مخططهم الإجرامي، تم إطلاق سراح المجني عليهما بدائرة قسم شرطة الدخيلة.

وبمساعدة المباحث تم إرشاد المتهمين إلى السيارتين المستخدمتين في ارتكاب الواقعة.

وأيضًا تم القبض على سيارة ملاكي أخرى كان يستقلها المجني عليهما بالطريق الزراعي بدائرة مركز شرطة كفر الزيات بالغربية.


اقــــرأ أيضًا:

فتاة بريطانية تتهجم على الزبائن لممارسة الرزيلة بقطار عام ..التفاصيل  

اقــــرأ أيضًا:

القبض على شبكة دعارة صينية بدولة عربية تقدّم تخفيضات لـ”زبائنها” بسبب “كورونا”

اقــــرأ أيضًا:

تفاصيل جديدة حول جريمة قتل الزوجة السابقة لزوجها .. أطلقت النار عليه وهو يناولها النقود

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى