منوعات

طفل ميت دماغياً ينقذ حياة 5 أشخاص

في قصة إنسانية مؤثرة أنقذ طفل متوفى دماغياً حياة خمسة مرضى بعد أن وافق والده على التبرع بأعضائه لهم.

وذكرت صحيفة ”سبق“؛ أنّ الطفل الذي كان يعاني منذ ولادته من مشاكل في المخ، وخضع قبل سنوات لعملية جراحية تمت فيها زراعة قناة تصريف للسائل النخاعي.

وتمّ إسعاف الطفل للمستشفى مجدداً بحالة صحية سيئة جداً بعد انسداد تلك القناة 

وقد حضر برفقة والده إلى قسم طوارئ الأطفال بمستشفى الولادة والأطفال بمدينة بريدة في منطقة القصيم، ليتم إدخاله إلى العناية المركزة.

توقف قلبه عن النبض لأكثر من 40 دقيقة، قبل أن يستجيب للإنعاش، وتستقر حالته نسبياً ليتم إجراء عملية طارئة لإعادة تركيب قناة تصريف السائل النخاعي

حياة 

وأوضحت الصحيفة: “أنّ الأطباء المشرفين على الطفل تبين لهم بعد العملية واستقرار حالته نسبياً وعمل عدة اختبارات لفحص حالة الدماغ أنه متوفى دماغياً”

ليقوموا بشرح حالته لأهله وحثهم على التبرع بأعضائه، فوافق والده على الخطوة.

وبدأ المستشفى التي يرقد فيها الطفل المتوفى دماغياً، التنسيق مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء؛ حيث حضر فريق زراعة الأعضاء

وتمّ نقل عدد من أعضاء الطفل في عملية استمرت 8 ساعات، ليعود الفريق لزراعة تلك الأعضاء في أجساد خمسة مرضى

يذكر أن السعودية أنشأت موقع التبرع بالأعضاء، بهدف تسجيل المتبرعين الذين يرغبون بالتبرع بأعضائهم بعد الوفاة

حيث يمكن للراغبين من خلال هذا الموقع إبداء الرغبة في التبرع بالأعضاء بعد الوفاة لإنقاذ حياة آخرين

كما يمكنهم أن يغيروا رغبتهم في أي وقت.

وبجانب ذلك المركز يوجد في السعودية مركز آخر خاص بزراعة الأعضاء،

يشرف على العمليات التي تجري في المستشفيات الحكومية المتخصصة بزراعة الأعضاء البشرية بهدف مزيد من التنظيم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى