أخبار العالم

اختراق علمي.. علماء يعلنون اكتشاف سلاح يقتل كورونا نهائياً

علماء يعلنون اكتشاف سلاح يقتل كورونا نهائياً

كشف علماء عن سلاح جديد ضدّ كورونا قد يقضي عليه نهائياً، وهو اختراق علمي قائم على ضوء الأشعة فوق البنفسجية عالية الكثافة.

وينبغي أن يكون هناك مستويات عالية بما فيه الكفاية من الأشعة فوق البنفسجية – 200 إلى 300 نانومتر – لقتل الجراثيم غير المرغوب فيها وهي في حالة الفيروسات.

والأشعة فوق البنفسجية عالية الكثافة (UV) هي من أكثر الطرق شيوعاً لتطهير الأسطح من البكتيريا والفيروسات،

 ومثل هذه الأجهزة  موجودة في الوقت الحاضر لكنها باهظة الثمن،

أجهزة الأشعة فوق البنفسجية تستخدم مصابيح التفريغ التي تحتوي على الزئبق،

وهي ضخمة وقصيرة العمر وتحتاج إلى كمية كبيرة من الطاقة لتعمل

ورغم أنها ليست مثالية تماماً لمكافحة “كوفيد-19″، مع ذلك فإن باحثين في ولاية بنسلفانيا وجامعة مينيسوتا واثنين من الجامعات اليابانية

وجدوا أنّ باستخدام النمذجة النظرية لمجموعة من المواد، يعتقد أنّ الكأس المقدسة للموصلات الشفافة، يمكن أن تجعل  LED رخيصة وسهلة الإنتاج

لينبعث منها ضوء الأشعة فوق البنفسجية بكثافة عالية بما يكفي لتشكل سلاح يقتل كورونا.

هذا وتعمل الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والإضاءة للعثور على مواد شفافة تعمل في طيف الضوء المرئي وطيف الأشعة فوق البنفسجية.

 باحثون.. سلاح يقتل كورونا نهائياً

لكن الباحثين استقروا على مادة تسمى السترونتيوم نيوبات، كمادة محتملة لتغيير قواعد اللعبة.

بدوره، أوضح جوزيف روث، أحد الباحثين وهو مرشح الدكتوراه في علوم وهندسة المواد في ولاية بنسلفانيا:

“بينما كان الدافع الأول لتطوير موصلات شفافة للأشعة فوق البنفسجية بناء حل اقتصادي لتطهير المياه

ندرك الآن أنّ هذا الاكتشاف الخارق يمكن أن يوفر حلاً لوقف تنشيط “كوفيد-19” في الهباء الجوي

الذي يمكن توزيعه في التدفئة والتهوية والتكييف (HVAC)”.

وحصل الباحثون على تمويل أولي بلغ 90 ألف دولار، لتحديد “منطقة المعتدل” لكثافة الأشعة فوق البنفسجية ووقت التعرض للقضاء على الفيروسات المحمولة جواً.

وهذه المرحلة من الاختبار ستتم في مختبر السلامة البيولوجية المستوى 2 في جامعة Park بولاية بنسلفانيا.

عد ذلك يطبق الفريق نتائجه ديناميكياً ضد نمذجة الموائع الحسابية ومحاكاة الإضاءة لمعرفة كيفية أخذ بواعث الأشعة فوق البنفسجية المخصصة

وتطبيقها على أنظمة تهوية المباني المختلفة لمنع انتشار فيروس كورونا ومسببات الأمراض الأخرى عبر الهواء الذي نتنفسه، وإعادة توزيعه في منازلنا وشركاتنا ومكاتبنا ومستشفياتنا.

المصدر: روسيا اليوم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock