مجرمون

وجدهم عراة .. مصري جزار يذبح زوجته وعشيقها في غرفة نومه – صورة

صعق رجل مصري جزار “يعمل جزارًا” ، عندما عاد إلى منزله بموعد غير اعتيادي، ووجد رجلًا بحضن زوجته عراة يمارسون الرزيلة، ليقوم بردّة فعل سريعة ويستل سكينًا ويقوم بطعنهما.

جريمة شرف مصرية

ونشرت صحيفة محلية قصة مواطن مصري جزار وكيف جن جنونه عندما دخل غرفة نومه فوجد زوجته عارية في أحضان عشيقها يمارسان الرذيلة فأخرج سكينًا بحكم كونه يعمل جزارًا وارتكب مجزرة فيهما.

وأدلى الزوج المتهم بقتل زوجته وعشيقها أمام نيابة العمرانية بالجيزة في مصر، قوله أمام جهات التحقيق:

“دخلت البيت لقيت مراتي في حضن عشيقها.. مقدرتش أمسك نفسي.. طلعت السكين وضربتها في رقبتها هي وعشيقها.. كانت خاينة وتستاهل الموت”.

وبحسب إفادة الزوج أنه متزوج منذ عامين، وخرج ذات يوم للعمل في محل جزار قريب من المنزل.

وأثناء وجوده في العمل، طلب منه صاحب المحل إحضار دواء فاستغل قرب الصيدلية من منزله وتوجه إلى المنزل، فسمع أصواتا داخل غرفة النوم، وعندما دخل الغرفة.

وجد زوجته عارية في أحضان عشيقها، فسدد لزوجته طعنة في الرقبة والصدر، وقتل عشيقها بعدما حاول الاختباء عاريا أسفل السرير.

وبعد تثبيت الاعتراف الذي قام به الزوج، أصدر القاضي قرارا بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.

ويشار إلى أنّه عثرت الشرطة على زوجته 22 عاما، ترتدي ملابس “لانجيري” وبها طعنتان بالصدر، وجثة بائع خضروات، 24 عاما، وتبين أنه مصاب بـ15 طعنة دون ملابس.

المصدر: جريدة البشاير


اقــــــرأ أيضًا:

هددها بـ الزواج من ثانية ..ولما شعرت بخيانته لها أضرمت النار فيه

ألقت أجهزة الأمن في المغرب، القبض على زوجة في الأربعينات من عمرها، بتهمة إضرام النار عمدًا في زوجها، بعدما اتهمته بالسحر من أجل الزواج من أخرى، وتهديده لها بـ الزواج من ثانية .

تحرق زوجها بالمغرب

كما ونشرت صحيفة الصباح المغربية، عن تفاصيل الحادثة التي هزّت الشارع المغربي وعن تفاصيل مقتل مواطن مغربي بعد تهديده إياها الزواج من ثانية وشعورها بأنّها تخونه.

ووقعت الجريمة التي تعود إلى منتصف الأسبوع الماضي بالمجمع السكني الضحى بتامسنا، حيث أضرمت الزوجة، النار في زوجها بواسطة مادة حارقة.

وبحسب الصحيفة ذاتها فقد حضرت سيارات الإسعاف لمكان الحادثة ونقلت الزوج على وجه السرعة نحو المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط.

ولكنه فارق الحياة بسبب إصابته بحروق بليغة في صدره ويديه وأجزاء علوية من جسده.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى