طرائف وغرائب

بعد الإطاحة بتمثال أثري في بريطانيا بسبب أزمة فلويد الأمريكي الدور على الأهرامات

الأهرامات

بعد الإطاحة بتمثال أثري لتاجر رقيق في مدينة بريستول البريطانية، وإلقائه في نهر ايفون، ظهرت دعوات بتدمير الأهرامات في الجيزة المصرية.

الأهرامات

واعتبرت الأهرامات من  أكثر الأشياء والمواضيع تداولًا بين البريطانيين في الساعات الماضية، وذلك مثيرين للجدل حول من قام ببنائها.

حيث تمّ تدمير تاجر الرقيق في ثاني أيام الاحتجاجات المُنددة بالعنصرية في بريطانيا، إثر وفاة الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد على يد شرطي ذا بشرة بيضاء بمدينة مينابوليس الأمريكية.

ويعرف صاحب التمثال المدعو كولستون أنّه نقل أكثر من 80 ألف شخص من أفريقيا إلى العالم الجديد، في الأمريكتين، كونه كان عضوا في الشركة الأفريقية الملكية خلال القرن السابع عشر الميلادي.

كما وطالب ناشطون بتدمير أهرامات الجيزة المصرية، مدّعين أنها بُنيت أيضًا من خلال استغلال الرقيق أو العبيد.

الجدل الدائر حول الأهرامات دفع تويتر إلى انتقاء أخبار نُشرت في وسائل إعلام بريطانية قبل نحو 10 سنوات، لإظهارها لمستخدميه عند بحثهم عن حقيقة بناء الأهرامات بسواعد عبيد.

كانت هذه الأخبار عبارة عن تغطية لما أعلنته الحكومة المصرية، في 11 يناير كانون الثاني 2010، عن كشف أثري لمقابر لأشخاص عملوا في بناء الأهرامات، عمرها أكثر من 4 آلاف سنة.

واعتبر علماء الآثار وقتها أنّ الكشف يدعم الأدلة حول أن العبيد لم يبنوا الآثار القديمة.

كما وأعيد نشر مقال حول حديث رئيس فريق التنقيب المصري عن المقابر زاهي حواس،قال فيه:

“إن الاكتشافات تُظهر أن بناة الأهرامات كانوا عمالا أحرارًا يعملون بأجر، وليسوا عبيدًا”

وأصدر حواس، بيانًا جاء فيه:

“بُنيت هذه المقابر بجانب هرم الملك، مما يشير إلى أن هؤلاء الأشخاص لم يكونوا عبيدًا بأي شكل من الأشكال”، موضحًا: “لو كانوا عبيدًا، لما استطاعوا بناء قبورهم بجانب قبور ملكهم”.

ومع استمرار الجدل حول هدم الأهرامات، نشر علماء آثار أجانب صور لجانب من سجلات كتبها العاملون في بنائها على ورق البردي. وقالوا إنها تؤكد أنها لم تُبن على من قبل عبيد.

وفي سياق متصل فقد صرح  رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، حول مايجري بالقول أنّ الاحتجاجات الرافضة للعنصرية في بلاده “أفسدتها أعمال البلطجة”.

كما وقالت أيضًا، وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتل، لصحف محلية:

“إن إسقاط تمثال تاجر العبيد إدوارد كولستون في بريستول أمر “مشين للغاية” و”يقوض” الاحتجاجات المناهضة للعنصرية”


اقـــــــرأ أيضًا:

بالفيديو|| عنصرية جديدة ببريطانيا.. مراهقان أبيضان يجبران صبيا أسود على تقبيل الحذاء

اقـــــــرأ أيضًا:

مقابل شرط واحد.. أمريكا تقدم عرضاً للأسد لإنقاذ نظامه قبل انهيار الليرة السورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى