منوعات

بالفيديو||لأجل المال.. بطلة رالي أسترالية تتحول لنجمة أفلام غير أخلاقية

رينيه جراسي

نشرت صحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية تقريرًا يتحدث عن بطلة الرالي الأسترالية رينيه جراسي البالغة 25 عاما، وكيف تحولت من سباقات السيارات لتدخل عالم الصور والأفلام الجنسية بسبب المال.

حيث دخلت رينيه جراسي عالم سباقات السرعة في سنة 2015 كأول متسابقة لسباقات Supercars الأسترالية.

لكنها غيّرت رأيها وتركت هذه الهواية والمهنة وبدأت تعمل بمهنة مغايرة تمامًا.

ووفقًا للصحيفة ذاتها، فإنّ رينيه جراسي تبيع حاليا صورا وأفلاما هابطة مقابل اشتراك شهري عبر أحد المواقع العالمية، ويبلغ مدخولها أسبوعيا حوالي 25 ألف دولار.
وأبدت رينيه في أول مقابلة مع وسائل الإعلام بعد ابتعادها عن سباقات السرعة، رضاها التام بمهنتها الجديدة وسعادتها الكبيرة للمقابل المالي الكبير الذي تتقاضاه حاليا.
مقارنة مع المدخول الضعيف سابقا، عندما كانت سابقًا بطلة سباقات أسترالية محلية.

وعندما سُئلت عن العودة إلى حلبات السباق، أظهرت رينيه أنّها لم تعتد تهتم بسباق السيارات انتهى كليا بعد دخولها في مجال جديد يدر عليها المال الوفير.

رينيه جراسي


اقـــــرأ أيضًا:

القبض على زوج يؤجر زوجته للغرباء بـ 92 دولارًا بالساعة ويصورهم فيديو

اقـــــرأ أيضًا:

حادثة داخل كنيسة تشعل مظاهرات في نيجيريا

أثارت حادثة اغتصاب ومقتل طالبة جامعية في كنيسة بمدينة بنين في نيجيريا، حالة من الغضب و الاحتجاجات في شوارع البلاد.

ووفقًا لمصادر، فإن الفتاة وتدعى أوفيرا، اغتصبت بوحشية وضربت بشدة حتى الموت في كنيسة بمدينة بنين جنوبي البلاد.

وتعد هذه حالة بين العديد من الحالات الصادمة التي وقعت خلال الأسبوع الماضي، وأثارت غضبًا واحتجاجات في شوارع البلاد.

وأطلق محتجون وثيقة شكوى واحتجاج وقعها الآلاف على الإنترنت، وانتشر هاشتاغ تحت عنوان “نحن متعبون” (#WeAreTired) على موقع تويتر.

ويخشى بعض الضحايا وعوائلهم أن يوصموا اجتماعيًا جراء ما حدث، أو يتعرضوا لابتزاز الشرطة، فهم لا يثقون بالعملية القضائية، لذا يختارون عدم إبلاغ السلطات عن قضايا الاغتصاب والانتهاكات الجنسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى