طرائف وغرائب

بالصور|| حديقة عامة مكونة من الأعضاء البشرية في كندا

الأعضاء البشرية تتحول إلى حديقة

 اتخذت كندا طريقة جديدة ومختلفة في دفن الأعضاء البشرية ، وذلك بتحويلها إلى أشجار في حديقة عامة، وخاصة بوقت أصبح الموت يجوب أكثر دول العالم بسبب جائحة كورونا.

حديقة اعضاء بشرية كندا

حيث كانت الفكرة بتحويل الزراعة إلى طريقة أخرى من خلال البقايا البشرية بدلاً من المقابر العادية التي تحتاج إلى مساحات شاسعة، فتتحول الأعضاء البشرية أو الرماد المتبقي بعد حرقها لتصبح أشجار جميلة يستفاد منها.

حديقة اعضاء بشرية بكندا1

وأطلق اسم بيوس بارك Bios Park  على الحديقة وهي حديقة وطنية أشجارها قابلة للتحلل وتقع الحديقة الفريدة من نوعها في مدينة جرانبي جنوب غرب مقاطعة كيبيك الكندية.

حديقة اعضاء بشرية بكندا2

هذا وتم وضع الأعضاء البشرية أو رماد جثث الموتى في علب خضراء منقوش عليها حرف B باللون الأبيض نسبة إلى اسم الحديقة، ولاقت الفكرة رواجًا.

وتخلط البقايا البشرية مع سماد عضوي لتساعد على نمو الأشجار في الحديقة

حديقة اعضاء بشرية بكندا3

وأقدم الأهالي على مساعدة أهالي الضحايا والموتى في زراعة البقايا البشرية بكل حب وتفاهم وقدموا لها العناية اللازمة لتصبح ذكرى للميتين.

حديقة اعضاء بشرية بكندا4

ويذكر أنّه تسمح الحديقة للأطفال بالمشاركة في عملية الزراعة بحيث تكون فرصة لهم لتعلم كيف تستمر الحياة بعد الموت، حتى وإن كان الأمر يتعلق بحيوان أليف أو شخص من المقربين.

ويشار إلى أنّ شركة Bios الكندية، تعمل في مجال الحماية واستثمار البيئة منذ 23 عاماً لذلك توصلت لطريقة لدفن الموتى دون أن يكون هناك تأثير كبير على الموتى بل يتم الاستفادة بالبقايا البشرية بطريقة مفيدة للبيئة.

ومن المتوقع أن تتحول هذه الحديقة العامة إلى نصب تذكاري عام لعائلات الضحايا يبعث على التفاؤل والأمل وتجديد الزيارات لأرواح الراحلين.

حديقة اعضاء بشرية بكندا5


اقـــــــرأ أيضًا:

لص أحمق ..قام بسرقته ونسي طفله بمكان الواقعة -صورة

اقـــــــرأ أيضًا:

القبض على أخطر امرأة في تونس.. بحقها مذكرات سجن تصل إلى 1277 سنة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى