شاهد بالفيديو

بالفيديو|| أجبره على هذا.. أمريكي يعتدي على آسيوي..ليضربه الأخير ضربة قاتلة

أمريكي يعتدي على آسيوي

ظهر مقطع مصور يظهر أمريكي يعتدي على آسيوي باللكمات في ولاية سان دييجو الأمريكية عندما حاول أحدهما تعقب الآخر والاعتداء عليه.

حيث نشرت صحيفة ديلي ميل الفيديو “أمريكي يعتدي على آسيوي ” على معرفاتها ويظهر كيف بدأ الأمريكي بالهجوم على الآسيوي ومحاولة استفزازه وضربه.

حاول الشاب الذي يلبس القميص الأسود، وهو شاب آسيوي أن يهرب ويتجنب المشكلة والاقتتال يحمل في يديه صاعقًا كهربائيًا استخدمه في الدفاع عن نفسه ضد الشاب الأمريكي.

لكن الشاب الأمريكي طارده محاولًا التعدي عليه وسط الطريق، بينما هدده الأخير إذا لم يذهب بعيدًا عنه فسيقوم بصعقه.

ويظهر بنهاية الفيديو كيف يتعرض وجه الشاب ذو التيشرت الرمادي “الأمريكي” ضربة أفقدت الشاب ذو القميص الأسود سيطرته على الصاعق.

فما كان منه إلا أن استخدم يديه في توجيه اللكمات القوية إلى الشاب الأمريكي للدفاع عن نفسه.

بينما رد الشاب الأمريكي الضربات بالمثل، لكن ضربة واحدة من الشاب الآسيوي كانت “القاضية”.

بعدها سقط الأمريكي ضاربًا رأسه بالأرض، فيما حاول الآسيوي بغرابة الاعتذار ومساعدته على النهوض، كونه منذ البداية حاول ألا تسير الأمور بهذا النهج.

أمريكا


اقــــــرأ أيضًا:

بالفيديو || مريض ينزف حتى الموت بمستشفى مصري دون رعاية

اقــــــرأ أيضًا:

بالفيديو|| جلدوها وسحلوها بدراجة نارية في كينيا.. هذا ما فعله رجال الشرطة بفتاة

قالت إدارة التحقيقات الجنائية في جمهورية كينيا، اليوم الخميس، إنَّ: “المحققين ألقوا القبض على ثلاث عناصر من رجال الشرطة، لاتهامهم بجلد امرأة وسحلها خلف دراجة نارية”.

تفاصيل مؤلمة

وجاء تصريح إدارة التحقيقات الجنائية على خلفية انتشار مقطع مصوّر، يظهر عناصر من الشرطة وهم يقومون بجلد امرأة وسحلها خلف دراجة نارية.

وكتبت مديرية الشرطة في بيان، نشرته عبر صفحتها على منصة “تويتر”، في وقتٍ سابق من اليوم الخميس: “ألقى المحققون القبض على ثلاثة من الشرطة الكينية، عقب تداول مقطع فيديو تظهر فيه امرأة أثناء جلدها وسحلها بدراجة نارية في منطقة كوريسوي، جنوب البلاد”.

وبحسب التحقيقات، فإن الفتاة تدعى، ميرسي شيرونو، البالغة (21 عامًا).

وجاء سبب اعتداء عناصر الشرطة عليها، بعد عدّة أيام من احتجاجات محدودة في نيروبي على عمليات القتل على أيدي الشرطة خارج إطار القضاء في كينيا وضد الشرطة الأمريكية بسبب وفاة جورج فلويد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى