منوعات

دراسة طبية حديثة.. اكتشاف السرطان والسكري من خلال رائحة العرق

اكتشاف السرطان

أظهرت إيرينا سكوروغودايفا، أخصائية الأمراض الجلدية الروسية، دراسة جديدة قالت فيها إنّ رائحة العرق غير العادية يمكن أن تكون علامة على عمليات مدمرة في الجسم وخلل في بعض الأعضاء ومن يمكننا اكتشاف السرطان من خلال الرائحة.

رائحة الجسم

ونوّهت إلى أنّه يمكننا اكتشاف السرطان أو حتى مرض السكري من خلال روائح العرق المنبعثة من الإنسان.

وجاء في دراستها أيضًا، أنّه في كثير من الأحيان، وأثناء الإصابة بمرض السرطان أو السكري، يبدأ الشخص في التعرق أكثر، وتتشكل “رائحة لحم تالف” في الجسم.

وأشارت الأخصائية إلى أنّ مكافحة الأورام الخبيثة  من قبل الجسم، ينتج “عامل نخر الورم”، مما يزيد من درجة حرارة الجسم.

ومما جاء في البحث بهذه الخصوص أنّ أحد أعراض السرطان هو انخفاض درجة الحرارة، الذي يستمر لفترة طويلة.

ومن أجل إنقاص درجة حرارة الجسم، يبدأ الجسم بتشغيل نظام التنظيم الحراري، ويبدأ الشخص في التعرق وانبعاث الروائح.

ومن ذلك نرى أنّ كثيرًا من مرضى السكري، تنبعث منهم رائحة الأسيتون أو التفاح الناضج.

اكتشاف السرطان

ولفتت طبيبة الأمراض الجلدية أنّه:

“إذا انخفض مستوى الأنسولين لديك بسبب مرض السكري، فهذا يعني أن الجلوكوز لا يدخل الخلايا، ويجب أن تولد الخلايا الطاقة بطريقة ما وبالتالي تأخذ الطاقة من الدهون”.

وختمت العالمة بحثها بالقول: إنّه ونتيجة لهذه العملية، تقوم الأجسام بإنتاج الكيتون في جسم مرضى السكري التي تتحول إلى أسيتون، وأما بالنسبة لمشاكل الكبد والكليتين، يكون العرق برائحة الأمونيا.


اقـــــــرأ أيضًا:

تسجيل أول إصابة في الوطن العربي بـ”فيروس كاواساكي ” المستجد.. أين وماهي أعراضه

اقـــــــرأ أيضًا:

وصفات الطب البديل لعلاج السعال ونزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى