أخبار العالم

اعتقال 3 لاجئات سوريات بألمانيا .. والتهمة محشي ورق العنب

اعتقال 3 لاجئات سوريات بألمانيا

88 / 100 SEO Score

في حادثة طريفة تسبّب ورق العنب باعتقال ثلاث لاجئات سوريات بألمانيا ؛ إذ أوقفتهن الشرطة الألمانية أثناء قطفهن أوراق العنب من مزارع الكروم.

وكانت ثلاث لاجئات سوريات بألمانيا قد تجمعن في مزرعة كروم ليقطفن أوراق العنب؛ وذلك لاستخدامها في عمل “محشي ورق العنب”.

وفي التفاصيل؛ فقد تفاجأ رجال الشرطة الألمانية بالنساء بين كروم العنب المنتشرة، وهن يقطفن الأوراق ويضعنها في أكياس كبيرة، وبحسب “دويتشة فيليه”؛ كانت النسوة قد قطفن الأوراق من كروم العنب لاستخدامها لأكلة شرقية تدعى “محشي ورق العنب”.

وقد أصدرت الشرطة تحذيرات من مغبة أكل هذه الأوراق المهمة بالنسبة لنمو ونضج حبات العنب، بحسب ما نقلته قناة “دويتشه فيليه” الألمانية، محذّرة من أنّ هذه الكروم مرشوشة بمبيدات حشرية ويجب عدم أكل أوراقها، حفاظاً على الصحة العامة.

وأضافت: “القطف المتكرر بكثرة للأوراق يسبب ضرراً كبيراً للكروم لأن حبات العنب تحتاج إلى الأوراق من أجل أن تنمو وتنضج”.

هذا وما يزال مصير السوريات الثلاث مجهولاً، إضافة إلى مصير رجل آخر تمّ ضبطه للسبب نفسه الأسبوع الماضي، لكن من المفترض أن يواجهوا تهماً جنائية تتنوع بين السرقة وإتلاف أموال الغير، لأن البساتين في ألمانيا تعد ملكية خاصة، وبالتالي فإنّ قطف أوراق العنب يعدّ “سرقة” إذا كان البستان خاص بزراعة العنب.

لاجئات سوريات بألمانيا

طبخ لاجئات سوريات بألمانيا ينافس المطبخ الألماني

يذكر أنّ للمطبخ السوري رواجاً كبيراً في ألمانيا، فاللاجئون السوريون في برلين وهامبورغ وميونخ وكولن ينافسون الألمان.

وكذلك تحاول المطاعم التركية والصينية والهندية وحتى الإسرائيلية التفوق على المطابخ السورية أيضاً، وقد تمّ افتتاح العديد من المطاعم السورية الصغيرة في الآونة الأخيرة، وبعضها يعتمد على طبخ لاجئات سوريات.

وتستقبل المطاعم زبائنها من الآسيويين والشباب والفنانين، الذين يرون في المطاعم السورية محطة للاسترخاء أو الاحتفال وتذوّق الطبخات السورية الشهية.


اقــرأ أيضًا: دراسة حديثة.. ما سبب زيادة طلاق السوريات في ألمانيا..


وفي سياق متصل؛ فإنّ مجموعة لاجئات سوريات بألمانيا ، تحديداً في مدينة “زالتسغيتر” الألمانية، أصدرن كتاباً عن المطبخ السوري.

وحمل الكتاب عنوان “الطبخ السوري: الوصفات المفضلة من الحمص إلى الفلافل”، وصدر بطبعة فاخرة تتضمن 58 صفحة و44 وصفة، ويقدم  الكتاب وصفات لأطباق الفطور والغداء والعشاء،إضافة إلى أطباق الحلويات السورية الشهيرة.

وقد حقق الكتاب مبيعات غير متوقعة، علماً بأنّه يباع مقابل 3.5 يوروات، مما شجع صاحبة الفكرة على استكمال إصدار السلسلة.

لاجئات سوريات بألمانيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock