صحة و جمال

بكتيريا الأمعاء دواء للكورونا .. هل يقضي العلماء على المرض نهائياً هذه المرة

بكتيريا الأمعاء دواء للكورونا

89 / 100 SEO Score

يختبر علماء بريطانيون إمكانية تصنيع دواء للكورونا جديد مستخرج من بكتيريا الأمعاء، حيث يدرس العلماء إمكانية أن يكون هذا الواء علاجاً للمصابين بفيروس كورونا، وذلك لأنّ بكتريا الأمعاء تقلل من تلف أنسجة الرئة الناجم عن الالتهاب الذي يسببه المرض، بحسب قولهم 

ووفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية؛ فإنّه غالباً ما تظهر أعراض المرض الخطيرة على الأشخاص عندما يتفاعل نظامهم المناعي مع فيروس كورونا المستجد، ويبدأ في إحداث أضرار جانبية للجسم؛ لذلك تتوقف آمال الأطباء على أن يستطيع الدواء الجديد إيقاف فيروس كورونا المستجد دون أن يثبط الاستجابة المناعية اللازمة للتعامل مع العدوى الفيروسية.

اقــرأ أيضًا: مفاجأة سارّة دواء للكورونا رخيص وفي متناول الجميع وهو ميتفورمين

ويخطط العلماء في حال نجاح الدواء وأثبت فعاليته، لإعطائه للمرضى قبل أن تظهر لديهم مشكلات في التنفس، وذلك يساعد في تقليل أعداد الوافدين إلى المستشفيات،كما يقلل أعداد المرضى الذين تستدعي حالاتهم المكوث في العناية المركزة.

دواء للكورونا

تركيب جديد لـ دواء للكورونا :

 

أقراص الدواء البريطانية الجديدة، المعروفة باسم “MRx-4DP0004″، تنتمي لفئة العلاجات البيولوجية على المليارات من خلايا المايكروبيوم التي تتواجد في الأمعاء، وقد أجرت شركة “فارما فور دي”، التي تتخذ من مدينة ليدز مقرا لها، التجارب ما قبل السريرية على الدواء باستخدام سلالات من بكتيريا الأمعاء، واكتشفت أنها قادرة على خفض الضرر الناجم عن الإصابة بالعدوى.

أيضاً نجحت الحبوب في تخفيض نوع من الخلايا المناعية التي يعتقد أنّها تلعب دوراً رئيساً في حدوث الالتهاب وإلحاق الضرر بالرئتين لدى مرضى “كورونا”.

وخلال التجارب، سيتم إعطاء ثلثي المرضى المشاركين بالتجربة الدواء مرتين يومياً لمدة أسبوعين، بينما سيتلقى الثلث الأخير علاجاً بديلاً.

دواء للكورونا

وقد أجريت التجارب السريرية الخاصة بالدواء على 90 مريضاً، وستتم مراقبة حالة المرضى بشكل يومي على مدى أسبوعين بعد إعطائهم دواء للكورونا الجديد، لتتبع ظهور أي أعراض أو تقدم للفيروس، وسيتم تحديد مواعيد متابعة لهم بعد 14 و28 يوماً.


اقــرأ أيضًا: مضاد الالتهاب الستيرويدي أنجع دواء بمحاربة كورونا بشكل رسمي عالمي


بدوره، أكّد الرئيس التنفيذي لشركة “فارما فور دي” فيما يتعلق باكتشاف دواء للكورونا من بكتيريا الأمعاء؛ أنّ “القدرة على علاج الالتهاب المفرط في الرئتين بأمان يجب أن يكون أولوية عند تطوير العلاجات للمرضى الذين يعانون من آثار تنفسية خطيرة للغاية ناجمة عن العدوى”.

وتابع: “بالنظر إلى معدلات الأمان لعقارنا، نود في نهاية المطاف أن نجد دواء للكورونا لعلاج المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة قبل أن يحتاجوا إلى الذهاب إلى المستشفى، مما يقلل من فرص مضاعفات الجهاز التنفسي ومتطلبات النقل إلى العناية المركزة”.

فيما اعتبر الدكتور أليكس ستيفنسون، الرئيس العلمي في “فارما فور دي” أن “تقليل الالتهاب المفرط خاصة في الموجود في الرئتين هو المفتاح لمنع تفاقم الأعراض المرتبطة بـ “كوفيد-19″ الأكثر شدة”.

تقليل الالتهاب المفرط خاصة الموجود في الرئتين هو المفتاح لمنع تفاقم الأعراض المرتبطة بـ “كوفيد-19” الأكثر شدة

وأشار إلى أن الشركة أظهرت أن دواء “MRx-4DP0004” لديه القدرة على استهداف الالتهابات في الرئتين، مما قد يقلل من مشاكل الجهاز التنفسي المركزية لـ “كوفيد-19”.

دواء للكورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock