منوعات

أرادت تجربة أحد مشاهد العنف على اليوتيوب .. جريمة مروعة لطفلة تشنق أخرى

جريمة مروعة لطفلة تشنق أخرى

أرادت طفلة من المدمنين على مشاهد العنف على اليوتيوب أن تنفذ إحدى هذه المشاهد على أرض الواقع، لتقدم على جريمة مروعة تهز المجتمع المصري؛ حيث أقدمت الطلفة التي تبلغ من العمر 12 عاماً على قتل طفلة أخرى 4 أعوام، شنقاً بسلك في أحد العقارات المهجورة في منطقة أوسيم بمحافظة الجيزة.

وفي تفاصيل الحادثة، اكتشفت والدة الطفلة المغدورة،الخميس الماضي، اختفاء ابنتها ذات الأربعة أعوام، بعد أن كانت برفقتها في السوق وتركتها لتعود وحدها إلى منزل جدتها، وخلال بحثها عنها، وسؤال الجيران، فوجئت بصراخ أحد الأشخاص يقيم في بناء بالشارع التى تقيم به، لوجود جثة طفلة معلقة من رقبتها بداخل المبنى، لتكتشف الأم أنها ابنتها.

وبعد عمليات البحث والتقصي من الشرطة ومعاينة موقع الحادث، استمع رجال المباحث لأقوال والدة الطفلة، وتم استدعاء والدها، ثم اللجوء إلى فحص كاميرات المراقبة المحيطة بموقع الجريمة، خاصة كاميرا المراقبة بمحل بقالة مجاور للعقار الذى شهد الجريمة.

مشاهد عنف على اليوتيوب

مشاهد العنف على اليوتيوب هي السبب:

 من خلال فحص كاميرات المراقبة توصل رجال الشرطة إلى دخول الطفلة المشتبه بها، للعقار موقع الحادث، بصحبة المجنى عليها، فى وقت الجريمة، ثم مغادرتها المكان بمفردها، وتوصل رجال المباحث إلى هويتها، وتبين أن الطفلة تقيم بصحبة عمتها، بعد انفصال والديها.

وعند التحقيق مع الطفلة المشتبه بها، ومواجهتها، كشفت عن تورطها فى قتل الضحية، وأدلت عن الدافع وراء ارتكابها الجريمة، فقالت أنها اعتادت متابعة مشاهد العنف على اليوتيوب والقتل والشنق، عبر شبكة الإنترنت، خاصة موقع يوتيوب، وتأثرت بها.

مشاهد عنف على اليوتيوب

 وأضافت أنها أثناء سيرها بالشارع شاهدت الطفلة المجني عليها تسير بمفردها، فاعتزمت تنفيذ أحد مشاهد العنف على اليوتيوب، الذي كانت قد شاهدته عن الشنق، واقتربت من المجنى عليها، فطلبت منها توصيلها لوالدتها، واصطحبتها إلى العقار محل الواقعة.

وأثناء سيرهما عثرت على السلك المستخدم في شنق المجني عليها، وفور دخولهما للعقار، وضعت يدها على فم المجني عليها لبكائها، ثم أعدت السلك على هيئة طوق (مشنقة) وربطت أحد طرفيه بالقفص الحديدي الخاص بموتور المياه، ومن ثم وأحضرت الطفلة وأوقفتها على قدميها ووضعت رأسها داخل الطوق ثم سحبت قدمها فسقطت المجني عليه في وضع الشنق وتركتها وانصرفت.

مشاهد عنف على اليوتيوب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى