منوعات

العلماء يعترفون أخيراً.. المال يشتري السعادة ــ دراسة علمية

المال يشتري السعادة

أثبتت دراسة حديثة نشرتها المجلة العلمية “Emotion” أن المال يشتري السعادة ، لتنفي بذلك قاعدة عمرها أعوام تقول إنه لا علاقة المال بالسعادة، وعززت المجلة قولها بأن سعادة الإنسان تتعزز بمكانته الاجتماعية ووضعه الاقتصادي والاجتماعي وجودة التعليم.

بدوره، قال الباحث في علم النفس في جامعة ولاية سان دييغو الأميركية، جان توينج، إن نظرية ارتباط السعادة بمعدل دخل الفرد تعززت في السنوات الأخيرة، ولجأت الدراسة إلى عمليات مسح اجتماعي، تتبعت التغيرات في المجتمع الأميركي، وبلغ عدد المشاركين في البحث نحو 45 ألف شخص، وجرى الاستطلاع بين عامي 1972 و2016.


اقـــرأ أيضًا: اكتسب السعادة و الصحة العقلية من خلال تناول هذه الأطعمة


الاستبيان حدّد مدى السعادة التي يشعر بها المشاركون في الاستبيان، على مر السنين، بحسب مستوى دخلهم، وقسم الباحثون المشاركين إلى مجموعات حسب الدخل، ثم حللوا كيف أجابوا على الأسئلة على مر السنين، إذ بقي المشاركون الذين حافظوا على مستوياتهم الاجتماعية والاقتصادية، أكثر شعورا بالرضا.

وبخصوص المجتمع الأمريكي؛ فإن الباحث جان توينغ، يرى أن معدلات السعادة حافظت على استقرارها، عند مستوى دخل سنوي، قدره 75000 دولار، كما استمرت معدلات السعادة بالارتفاع، بشكل طردي، مع تزايد مستوى الدخل.

المال يجلب السعادة

كيف تجعل المال يشتري السعادة ؟

نشرت إليزابيث دان عام 2011 مقالاً بعنوان “إذا لم تستمتع بالمال فأنت حتماً لا تنفقه بشكل جيد” لخصت فيه نتائج دراسات سابقة لعلاقة المال بالسعادة فقدمت النصائح التالية:
١- أنفق المال على التجارب بدلاً من شراء الأشياء.
٢- الإنفاق على الآخرين يحقق لك السعادة أكثر من الإنفاق على نفسك.
٣- اشتر الكثير من المُتع الصغيرة بدلاً من القليل من المُتع الكبيرة. 
٤- تجنب الدفع المؤخر و استخدام البطاقات الإئتمانية.
٥- عند الشراء فكر في أمور غير التي تسيطر على تفكيرك الآن.
٦- أحياناً لا بأس أن تتبع القطيع: و ذلك بقراءة توصيات الزبائن و تعليقاتهم بعد استخدام منتج معين.
٧- لا تُخدع بالمقارنات أثناء التسوق.
المال يشتري السعادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى