منوعات

بالصور|| مراهق من البشرة السوداء يضحي بحياته لإنقاذ فتاتين من البشرة البيضاء في أمريكا

مراهق من البشرة السوداء

لقي مراهق من البشرة السوداء في الثامنة عشرة من عمره مصرعه أثناء محاولته إنقاذ فتاتين من الغرق، وذلك قبالة شاطئ في ولاية “نيو جيرسي” الأمريكية.

 مراهق من البشرة السوداء يضحي بحياته

وبحسب إعلام محلي فقد اختفى المراهق “جالان ألستون” بعد أن سارع إلى المياه لمساعدة صديقتيه “جايدا سميث” و”سييرا ويليامز”، حيث جرفهما التيار.

وقالت خفر السواحل إنّ “ألستون” تمكن من دفع الفتاتين نحو الشاطئ، لكنه لم يتمكن من الخروج من المياه، واختفى تحت سطح المياه بعد لحظات معدودة دون أن يعثر عليه.


وفي أعقاب ذلك تم إبلاغ خفر السواحل للمساعدة في التوصل إليه، وبالفعل أُجريت عملية بحث مكثفة دامت لساعات، حتى تم في نهاية المطاف انتشال جثته بعد 24 ساعة من الواقعة.

وقال “مارك ألستون”، شقيق “جالان”، في تصريح لوسائل إعلام محلية، إن الأخير ضحّى بحياته في سبيل إنقاذ حياة الفتاتين.

نهاية حزينة وإشادة ببطولته

وأضاف أنّ شقيقه كان كثيرًا مايساعد الأخرين.

وبحسب ما ورد في تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن “ألستون” قد تخرج مؤخرًا من مدرسة ثانوية في مدينة “نيويورك”، وكان يأمل أن يصبح مهندسًا.

مراهق متهور

هذا وأطلقت إحدى الفتاتين اللتين أنقذهما “ألستون” وهي “جايدا سميث” حملة لجمع التبرعات عبر الإنترنت بهدف دعم عائلة المراهق الراحل وتغطية تكاليف جنازته.

والجدير بالذكر فقد نعاه أصدقاؤه وأشادوا ببطولته وتضحيته مقابل إنقاذ حياة الفتاتين ولقيت قصته انتشارًا واسعًا على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

مراهق متهور مراهق متهور


اقــــرأ أيضًا:

الفيديو|| هندي مهووس بالتصوير يصمم منزله على شكل كاميرا.. ويسمي أولاده “كانون ونيكون وإبسون”

اقــــرأ أيضًا:

الكشف عن الشخصية التي تؤمّن المعدات الكيميائية للأسد وتدير شركاته في روسيا وأوروبا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى