طرائف وغرائب

بالصور|| ظهور مخلوق غريب غير متوقع من خلال تهجين سمكتين من مناطق مختلفة بيئيًا

ظهور مخلوق غريب

أقدم فريق علمي عالمي على تهجين سمكتين من منطقتين جغرافيتين مختلفتين تمامًا ما إدى إلى ظهور مخلوق غريب وغير متوقع ومنافيًا للتوقعات البحثية التي أجروها.

صدمة العلماء من ظهور مخلوق غريب

أظهر تهجين أسماك القدح الأمريكي مع سمك الحفش الروسي، عن طريق الخطأ، إلى توصل العلماء لنتائج مثيرة جدا ومخالفة للتوقعات.

وأكدت في وقت سابق استحالة هذه العملية بسبب اختلاف الأصناف، حيث لم يكن من المتوقع نجاح عملية التهجين بين الفصيلتين، وفقًا لحيفة “واشنطن بوست”.

حيث يستخدم سمك الحفش الروسي بيضه لصنع الكافيار الشهير من أرقى أصناف الأسماك، وهي من آكلات اللحوم التي تقتات القشريات والأسماك الصغيرة في قاع الأنهار والبحيرات والمناطق الساحلية في جميع أنحاء العالم.

أما أسماك القدح الأمريكية فهي تعيش على العوالق الحيوانية المنتشرة في الماء، وتتواجد في 22 منطقة منتشرة في الولايات الأمريكية فقط.

حيث دمج العلماء الحيوانات المنوية من الأسماك الأمريكية مع بيوض أسماك الحفش الروسي في المختبر، عن طريق الخطأ، وجدت الحياة طريقها إلى عينات الاختبار حيث ولد هجين “غير متوقع” من النوعين، بشكل غريب.

وقال سولومون ديفيد، عالم البيئة المائية بجامعة “نيكولز ستيت” في لويزيانا: “لقد تأكدت من عيني مرتين عندما رأيتها”. “أنا لم أصدق ذلك، ظننت أن تهجين هذين الصنفين مستحيل”.

والجدير بالذكر فإنّ سمك الحفش من أكبر أسماك المياه العذبة وأطولها عمرًا والأبطأ نموا على وجه الأرض، ووفقًا لذلك فهي من بين أكثر الأسماك المعرضة للانقراض، بحسب علماء الأحياء.


اقــــــرأ أيضًا:
اقــــــرأ أيضًا:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى