منوع

بالفيديو|| إنقاذ حوت ضخم من شبكة صيد بعملية تستغرق 48 ساعة.. شاهد فرحته بالحرية

عملية معقدة لإنقاذ حوت ضخم

استغرقت عملية إنقاذ حوت ضخم عملاً شاقاً من خفر السواحل في إيطاليا، وزمناً طويلاً وصل إلى 48 ساعة، بعد أن علق بشبكة مهجورة قبالة سواحل صقلية.

هذا وقد رُصد الحوت بينما كان يكافح للخروج من شبكة صيد تستخدم  عادة لصيد سمكة أبو سيف وهو عمل مخالف للقوانين، وقال خفر السواحل في بيان إنّ العملية واجهت صعوبات بسبب حجم الحوت الكبير الذي انتابته حالة هياج شديد.

وراقب المتابعون بترقب رحلة تحرير الحوت الذي بدا عليه السعي وبذل الجهد لمساعدة الغواصين في عملية تحريره، فأطلقوا عليه في ضوء جهوده الحثيثة اسم “فيوري” أي “الثائر”.

حوت ضخم

وهذه هي المرة الثانية التي يضطر فيها خفر السواحل الإيطالي للتدخل لإخراج حوت من هذا النوع من شبكة صيد وذلك في أقل من شهر.

بدورها، قالت عالمة الأحياء، مونيكا بلاسي، لصحيفة “لا ريبوبليكا”: “شباك الصيد الملعونة هذه تحدث ضرراً كبيراً.. لم أنم منذ 36 ساعة… نجح الغواصون في انتزاع جزء من الشبكة لكنه تحرك بعد ذلك وأصبح الوضع خطيراً”.

حوت ضخم

300 حوت ضخم ضحايا رياضة صيد الحيتان

من جانب آخر؛ فقد نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية صوراً لـبدء رياضة صيد الحيتان لهذا العام، وقد ما وصفتها بأنّها جريمة بحق الحيتان، وبأنها رياضة دموية مجنونةوقد أظهرت هذه الصور تحوّل مياه البحر إلى اللون الأحمر بسبب ذبح الصيادين عشرات الحيتان في طقوس سنوية متكررة رغم الإدانات الدولية.

وبعد انتشار صور تظهر 300 حوت ضخم مقتول في جريمة مروعة بحق الحيتان عبّر الناشطون عن رعبهم من عمليات القتل، التي يعتقد أنها تنفيذ لتقليد عبر رياضة الصيد بالقوارب، والذي يعود إلى 1000 عام ، وذلك على الرغم من جائحة Covid-19″، وقال نشطاء إنّ صيد الحيتان جريمة بحق حيتان بلغت حصيلة المرحلة الأولى منها قتل أكثر من 250 حوتاً؛ حيث يقوم الصيادون بقتل الحيتان أثناء هجرتها عبر شواطئ الأراضي الدنماركية ويقومون بتوجيهها نحو الشواطئ.

حوت ضخم

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock