مجرمون

قتلت أزواجها لأنهم لم يحققوا لها ” الأمومة”.. تعرف على قاتلة الآيس كريم

“ايستباليز كارانزا” أسبانية الأصل, عاشت في المكسيك وألمانيا, ارتكبت جريمتين بغرض ” الأمومة”, فقد كانت تبحث عن شخصاً تنجب منه طفلاً وتمنت أن تكون أسرة وكلما فشلت بذلك قتلت شريكها!!؟

 

“قاتلة الآيس كريم” امرأة لازالت صفحات الجرائد تتحدث عنها, رجلين ليس رقم كبير حقاً في عالم القتلة والسفاحين ولكن الغرابة كامنة في الطريقة التي قتلت بها ضحاياها, ثم الطريقة التي استخدمتها لتحتفظ بجثثهم وكذلك هدف جريمتها يعد من الأكثر غرابة في العالم .

عاشت “إيستيباليز” حياة جميلة مع هولجر البالغ من العمر 36 عاما ولكن لم يدم ذلك سوى مدة عامٍ واحد فقط، بدأ هولجر بعدها في إظهار وجهه الحقيقي وخبثه، وقام بإخبار إيستيباليز مباشرةً أنه ملّ منها، وأنها لم تعد تروق له أو تعجبه وحطم بذلك الحلم التي كانت تعيش له ومن أجله وهو حلم الأمومة.

قاتلة الآيس كريم

قاتلة الآيس كريم:

 

الجدير بالذكر أن ” قاتلة الآيس كريم” عملت كنادلة في محل لبيع الآيس كريم في ألمانيا وبعد ذلك أصبحت إنسانة طموحة وتتمنى أكثر من أن تكون نادلة, تعرفت على زميل لها في المحل وتزوجته وهي في عمر ٢٢ عاماً فقط.

وانتقلت للعيش في فيينا مع زوجها إلا أن الأمور لم تتحسن كثيراً واتفقا على الطلاق وتم الطلاق بالفعل لكن زوجها رفض أن يترك المنزل, أكملت ” ايستيباليز” طريقها وباتت تمتلك محلاً لبيع المثلجات, وبينما كانت تقابل أحد الرجال وتنوي الارتباط به, أثار هولجر غضبها بقوله: عزيزتي استسلمي لن تجدي رجلاً آخر يقبل بك, فقامت بأخذ مسدسه من ادرج واستخدمته لقتله.

 

لم تكن “كارانزا” تفكر بالقتل من قبل, وهي أصلاً لم تتوقع ازهاق روح حيوان حتى, لكنها شعرت بانكسار كبير وفقدت أملها في الأمومة, الفكرة التي كانت تستحوذ عليها تماماً, حيث كانت ترى أن الطفل سيعوضها عن كل ماحظيت به من قبل, ولذلك لم تتمكن من ابعاد فكرة الأمومة أبداً.

قاتلة الآيس كريم

كيف قامت  بجريمة القتل:

كانت العقبة الوحيدة في وجه “ايستيباليز” هي التخلص من جثة هولجر, فقامت بوضعها في ثلاجة الآيس كريم, ولكن وجدت أن رائحتها تطغى على رائحة المثلجات, ولذلك قامت بتقطيع الجثة ووضعه في بعض الكتل الاسمنتية, ثم وضعت القطع في إحدى ثلاجات الآيس كريم, وأخفت الرائحة تماماً, كما اختفى هولجر من حياة ايستيباليز, والتي بدأت تبحث عن رجل ثاني تستطيع أن تنجب من خلاله وتحقيق حلمها الذي قتلت من أجله هولجر.

بعد ذلك جمعها الحظ ب” مانفرد هينتربرغر” أحد بائعي معدات الآيس كريم, ولكن سرعان ماكتشفت خيانته لها, تغافلت عن الأمر حتى جاهر بخيانته لها, وأنه تململ من حياته معها.

قامت بإحضار المنشار الكهربائي, وكانت أدواتها جاهزة ووضعت القطع في حاويات الآيس كريم, وغطتها بالإسمنت وأخفت الرائحة بذات الطريقة.

ويروى أنها في هذه الفترة بدأت في أخذ دورات تدريبية في الرماية واستعمال الأسمنت الأبيض في صفوف الأعمال اليدوية وهو ما يعني أنها بيتت النية لقتله في انتظار اللحظة المناسبة.وبالفعل في نوفمبر 2010 أفرغت ايستيباليز 4 طلقات في رأسه .

قاتلة الآيس كريم

قاتلة الآيس كريم تتزوج من جديد:

تزوجت “قاتلة الآيس كريم” من زوجها الثالث رولاند, وكان شاباً في نفس عمرها تقريباً, كانت علاقتهما ناجحة, وسعادتهما كبيرة وما أكمل سعادتها اكتشاف حملها بالشهر الثاني, ولكن الفرحة لم تدم طويلاً, حيث قامت الشرطة بالقبض عليها بعد اكتشاف الجثث في ثلاجات الآيس كريم, عن طريق عمال الصيانة.

وأوصى التقرير النفسي بوضعها في المصحة العقلية التابعة للسجن وألفت كتاباً يذهب ريعه إلى ابنها الذي يقطن مع والديها في اسبانيا, وتقوم بدراسة ادارة الأعمال أثناء تواجدها بالسجن, وفي المحكمة اعترفت استيباليز بكل شيء وحكم عليها بالسجن مدى الحياة.


اقـــــرأ أيضًا:

بالفيديو|| مشهد يحبس الأنفاس بأعلى قمة جبل شاهق في فرنسا يظهر انقسام الطبيعة لقسمين

اقـــــرأ أيضًا:

بالفيديو|| “بهتاف داعشي”.. تنهي ميليشيا قسد عملية “ردع الإرهاب 2” وتفك حصار ريف دير الزور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى