منوعات

بالفيديو|| بعد وفاتها.. أب مفجوع يقطع 3000 ميل تقريباً.. فقط ليسمع دقات قلب ابنته

أب مفجوع يقطع 3000 ميل تقريباً

أثار مقطع فيديو ظهر فيه أب مفجوع مشاعر وتعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ظهر الأب يعانق شاباً ويضع سماعات على ليسمع دقات قلبه.

وفي تفاصيل القصة؛ فإنّ الذي ظهر في الفيديو هو أب مفجوع تبرّع بقلب ابنتبه بعد موتها لإنقا حياة الشاب.

وقد أبكى هذا الأب رواد مواقع التواصل حين علموا أنه قد قطع مسافة 3000 ميل تقريباً فقط ليسمع دقات قلب ابنته الذي ينبض في جسم هذا الشاب.

أب مفجوع

أب مفجوع وتصرف ينبض بالإنسانية

هذا وقد أبدى جميع من شاهدوا الفيديو إعجابهم وتأثرهم بفعل هذا الأب، وتصرفه الذي يفيض بالإنسانية، وتعاطفوا معه ودعوا لابنته بالرحمة والراحة.

ووقد أظهر الفيديو أهمية التبرع بالاعضاء وكيف أنها تنقذ حياة الكثيرين، وفي  الوقت نفسه تتيح لذويهم الشعور بهم في جسد شخص آخر.

أب مفجوع

التبرع بالأعضاء

في العالم العربي لا يعرف التبرع بالجثث الكاملة، لكن ما تقننه معظم البلدان العربية هو التبرع بالأعضاء البشرية، وتجرم القوانين الاتجار بتلك الأعضاء، ولا يمنع التشريع الإسلامي التبرع بالأعضاء البشرية، وقد تناول مجمع الفقه الإسلامي، التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، في قراره رقم (26) موضوع “انتفاع الإنسان بأعضاء جسم إنسان آخر، حياً كان أو ميتاً”، وينصّ القرار على:

أب مفجوع

نقل العضو من مكان من جسم الإنسان إلى مكان آخر، ونقل العضو من جسم إنسان إلى جسم إنسان آخر، والاستفادة من جزء من العضو الذي استؤصل من الجسم لعلة مرضية لشخص آخر، ويحرم نقل عضو تتوقف عليه الحياة كالقلب من إنسان حي إلى إنسان آخر ، ويحرم نقل عضو من إنسان حي يعطل زواله وظيفة أساسية في حياته، ويجوز نقل عضو من ميت إلى حي تتوقف حياته على ذلك العضو، أو تتوقف سلامة وظيفة أساسية فيه على ذلك، بشرط أن يأذن الميت قبل موته أو ورثته بعد موته، ولا يجيز المجمع “بيع” الأعضاء البشرية.

يذكر أن الفيديو الذي يظهر فيه أب مفجوع أعاد إثارة الجدل حول شرعية التبرع بالأعضاء وقانونيته، فقد ظهرت تعليقات مع وأخرى ضدّ هذه العملية.

أب مفجوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى