فيديوغراف

منذ 200 عام مصر باعت مسلة الأقصر لفرنسا مقابل ساعة معطلة، لماذا يحتفل ماكرون الآن!؟

في باريس أمام مسلة الأقصر المصرية بساحة كونكورد ، احتفل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالعيد الوطني الفرنسي بعد أن اعتاد رؤساء فرنسا الاحتفال بجادة الشانزلزيه،

ما قدا ينكأ جرح المصريين لأن محمد علي باشا سلبهم مسلتهم واستخدم آثار مصر كأداة سياسية تخدم مصالحه، بعد أن قدم قبل نحو 200 عام هدية لباريس مقابل ساعة معطلة، إليك القصة الكاملة!

شاهد أيضاً:

حكم عليه بالسجن ل 400 سنة.. أخطر المجرمين .. قاتل متسلسل يستهدف المجرمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock