مجرمون

بالصور|| قضية الحقوقي محمد حسانين تثير مواقع التواصل..علاقات مشبوهة وقضايا فساد أخلاقي

محمد حسانين

انتشر مؤخرًا عبر موقع التواصل الاجتماعي وسمًا ضدّ المدعو محمد حسنين مصطفى عبدالله- زوج آية حجازي السابق.
وذلك بعد إدانته بقضايا عدة أبرزها الإتجار بالبشر والتحرشه بعدد من الناشطات واغتصاب بعضهن.

الحقوقي محمد حسانين وقضايا الفساد

ويشغل حسانين منصب مؤسس كيان “بلادي” بالولايات المتحدة وباحث بمركز دعم التحول الديمقراطي في تونس.
ونشرت إحدى الناشطات علي صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي شهادات ثلاث فتيات تعرّضن للتحرش والاغتصاب علي يد الناشط محمد حسنين.
ونشرت المجني عليهن قصصهن معه ومحاولات الابتزاز التي كان يستخدمها للضغط عليهن بعد التحرش بهن واغتصابهن.
محمد حسانين سجن
كما وكتبت إحدى الناشطات ممن تعرضن للتحرش أنه طلب منها إرسال صورها أثناء ارتداء المايوه الأمر الذي جعلها تبعد عنه وتلغي صداقته .
ومنظمة بلادي “للحقوق والحريات”، لها فروع في واشنطن ومصر وحاليًا في تونس حيث يستخدم  حسانين منصبه فيها ويستغل علاقاته في أمريكا وتونس ويقوم بتهديد الفتيات بفصلهن من عملهن.
سجن محمد حسانين
 ووفقًا للصحف المحلية فقد قالت الضحية الأولى” كان طول الوقت يطاردني ويطلب ممارسة الجنس معاه بالعافية مستغلا سفر زوجته”. 
أما الثانية فقالت : “بيطلب مني ممارسة الجنس معه وهددني بطردى من الشغل ونشر صور خاصة بي”
كما وأوردت الصحف قول الضحية الثالثة: “كنت معزومة عند محمد حسانين في البيت وفجأة وإحنا قاعدين قلع البنطلون وقعد يهددني وطلب ممارسة الجنس معايا، وأما الرابعة فقالت: “محمد حسنين حاول يتحدث معي في الجنس في التليفون وقفلت الكلام معاه”.  
محمد حسانين

اقــــرأ أيضًا:
اقــــرأ أيضًا:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى