أخبار العالم

غرف نوم في كهف أثري.. أسرّة مريحة للنوم عمرها أكثر من 200 ألف عام (فيديو وصور)

غرف نوم في كهف أثري

عثر الباحثون على غرف نوم في كهف أثري، ما عدّوه أدلة جديدة تشير لطبيعة حياة الإنسان قبل 200 ألف عام، تؤكّد أنّ البشر استخدموا الأسرّة للنوم، إضافة إلى تأهيلهم مناطق مريحة للمعيشة.

وفي التفاصيل؛ فقد أعلن فريق بحثي أثناء فحصه لكهف “بوردر” بجنوب أفريقيا، وهو موقع أثري مشهور يقع على منحدر بين منطقتي إي سواتيني وكوازولو ناتال في جنوب أفريقيا، أعلن عثوره على دليل جديد على أنّ الإنسان قبل 200 ألف عام استخدم فراش العشب لإنشاء غرف نوم  مريحة للنوم والعمل.

غرف نوم

وتم وضع هذه الأسرة المكونة من حزم مرصوفة بشكل جيد من عشبة تعود لفصيلة يطلق عليها اسم “Panicoideae” حيث تتميز بأوراقها العريضة والطرية.

غرف نوم في كهف أثري

غرف نوم ونشر الفريق العلمي نتائج بحثة في دراسة مفصلة مشتركة في جامعة ويتواترسراند في جنوب أفريقيا، وجامعة بوردو، وجامعة كوت دازور الفرنسية بالإضافة إلى المعهد العالي للدراسات الاجتماعية في الأرجنتين، والمعهد الملكي للتراث الثقافي في بلجيكا، ونُشر البحث في مجلة “Science” العلمية المتخصصة.

ويقول البروفيسور لين وادلي، المؤلف الرئيسي للدراسة: “نتوقع أن وضع فراش العشب على الرماد كان استراتيجية مقصودة ومتعمدة، ليس فقط لإنشاء قاعدة معزولة خالية من الأوساخ للفراش، ولكن أيضا لصد الحشرات الزاحفة ومنعها من الاقتراب”.

وأضاف الباحث: “في بعض الأحيان، كان الرماد يعود لبقايا الأعشاب التي أحرقها الإنسان في الكهوف بهدف التخلص من الحشرات وتنظيف الكهف من جميع الآفات، أو تم جلبه (الرماد) من المواقد، حيث اعتبر نظيفاً ومعقماً من جميع الآفات والأمراض.

غرف نوم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock