شاهد بالفيديو

بالفيديو|| مشهد يثير الغضب.. أمّ تستعين بطفلها على سرقة محل تجاري والمغادرة بسلام

أمّ تستعين بطفلها على سرقة محل تجاري

أثار مقطع فيديو أظهر سرقة محلّ تجاري استهجان واستغراب وغضب رواد مواقع التواصل؛ إذ أظهر أمّاً تستعين بطفلها على السرقة المحل.

هذا وقد أظهر المقطع سيدتان تدخلان محلاً تجارياً ومعهما طفل يبدو إنه ابن إحداهما وبينما قامت السيدتان بإلهاء صاحب المحل توجه الطفل إلى مكان النقود وفتح الدرج وأخذ كل ما فيه.

سرقة محل تجاري

كذلك كان من الواضح أن الطفل في البداية كان متردداًً إلا أنّ أمه دفعته عدة مرات مستغلة انشغال صاحب المحل بالحديث مع السيدة الأخرى.

وبعد دفعه عدة مرات انطلق الطفل نحو الدرج وفتحه بخفة ومهارة ثم أخذ كلّ ما فيه وعاد إلى الوقوف إلى جانب والدته التي سحبته وخرجت من المحل بينما وقفت السيدة الثانية قليلاً ثم تبعتها ولم ينتبه صاحب المحل لما جرى داخل محلّه.

سرقة محل تجاري

سرقة محل تجاري ظاهرة عالمية

في دراسة أعدتها جامعة الملك فهد، ونُشرت في إحدى المجلات قبل عدة سنوات، ثبت أنّ أكثر المسروقات تُخفى في الجيوب بدلاً من العلب والعربات وغيرها. واتضح أيضاً أن هناك من السارقين من ذوي الوظائف الكبيرة ومن الأغنياء والأثرياء، وفُسرت الدراسة بوجود مرض مشهور هو مرض السرقة «Kleptomania» واتضح أن أكثر عوامل السرقة ترجع إلى أمور شخصية فردية في السارقين أنفسهم وليس إلى بيئة المحل التجاري.

وجاء في الدراسة عن سرقة المحلات التجارية أنّ المراهقين هم أكثر الفئات إقداماً على السرقة من المحلات التجارية، والعاطلين عن العمل هم من يحتل الصدارة في سرقات البضائع الأغلى سعراً بينما الطلاب هم أقل الفئات، وتتم السرقة بشكل فردي لنسبة 80% بينما 20% تعد سرقة جماعية لاثنين فأكثر.. وأخيراً كم هو جدير بنا أن نناقش هذه الظاهرة في برامجنا التلفزيونية والحوارية مع أصحاب الاختصاص لمزيد من التوعية والتنبيه والتحذير.

سرقة محل تجاري

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock