فيديوغراف

المدينة الضائعة بين الجن والمخلوقات الفضائية.. ألغاز سيفار الجزائرية تحبس الأنفاس!!

في صحراء الجزائر مدينة عجيبة على جدران كهوفها مخلوقات بشرية تطير في السماء مرتدية أجهزة للتحليق ونقوش لسفن ورواد فضاء، ونساء ورجال يرتدون ثياباً معاصرة، وأشخاص يرتدون معدات رياضة الغطس، وطقوس ومراسم دينية ومجسمات لآلهة القديمة، ما جعل العلماء في حيرة من أمرهم لتقديم نظريات مثيرة للجدل بينها الفضائيين القدامى، بينما تتحدث الرواية الشعبية عن جن سكنوا المدينة..إليك قصة سيفار الجزائرية المدينة الضائعة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock