منوعات

متلازمة القلب المكسور.. العلم يفسّر الموت من الحب.. 41% من النساء معرضات للموت عشقاً

هكذا يموت الناس من الحبّ

سمعنا كثيراً عن الموت من الحب، لكن قليلين يعرفون متلازمة القلب المكسور، وهي الفسير العلمي لأنّ يموت شخصاً سريعاً بعد وفاة شريك حياته أو حبيبه، وقيل عنه إنّه مات من الحبّ، وهو أمر رومنسي بلا شكّ، لكن ماذا لو وجد الطبّ تفسيراً للرومنسية، وهل ستبح بذلك أمرأ بديهياً متجرداً من الرونق والشغف؟

متلازمة القلب المكسور

متلازمة القلب المكسور .. الموت حباً

اكتشف اليابانيون متلازمة القلب المكسور، عام 1990، والتي تُعرف باسم “tako-tsubo”، أو “cardiomyopathie”، وأكّد من خلالها باحثو جامعة هارفرد الأمريكية بأنّ من يخسر شريك حياته معرّض ل الموت من الحب بنسبة 41%.

فبحسب اختصاصصي أمراض القلب، الدكتور بول ديليفير، فإنّ “عوارض متلازمة القلب المكسور التي تشبه عوارض النوبة القلبية العادية: آلام الصدر، دقات قلب سريعة، ضغط دم مرتفع، تعب وصعوبة في التنفس. تظهر هذه الأخيرة عادة بعد حصول أزمة عاطفية كبيرة أو إجهاد كبير.

متلازمة القلب المكسور

ما يؤدي إلى تدفّق كميّة كبيرة من الهورمونات، كالأدرينالين والكاتيكولامين إلى القلب، مما يعرقل بالتالي عملية خفقانه ويؤدي أحياناً إلى الذبحة القلبية.

ويضيف: يحتاج القلب أثناء الاضطرابات العاطفية إلى كميّة إضافية من الأوكسجين، ولكن عدم توسّع الشرايين كفاية، لا يسمح لكميّة الأوكسيدين المنشودة بالوصول إلى القلب، فتتسارع نبضاته، وتحصل متلازمة القلب المكسور.

متلازمة القلب المكسور

النساء أكثر تعرضاً لـ متلازمة القلب المكسور

لكن يشرح باحثون من جامعة Langone الأميركية أنّ سبب حصول المتلازمة لا يتعلّق بالمسألة الهرمونية، وذلك ضمن دراسة أجريت على عشرة نساء كانت قد وقعت ضحية متلازمة القلب المكسور، هذا مع العلم أنّ النساء الأكثر عرضة للإصابة بهذه المتلازمة؛ لأنهن أكثر عاطفية وحساسية من الرجل.

إذ تبيّن أنهن تعانين من خلل في الجهاز السمبتاوي العصبي، وهي المنطقة المسؤولة في الجهاز العصبي عن تهدئة الجسم في حال التوتر والإجهاد والمسؤولة عن الوظائف التلقائية، مستبعدين تأثير تدفّق الهورمونات على القلب. ويضيفون كذلك، أنّ التنفس واليوغا والتأمّل من الوسائل الوقائية لمتلازمة القلب المكسور.

متلازمة القلب المكسور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock