مجرمون

بالصور|| اجهاض طفلة حامل من عمها من قبل المستشفى في البرازيل ومظاهرات ضد هذا التصرف

اجهاض طفلة حامل من عمها

لقيت حادثة اجهاض طفلة حامل من عمها  في البرازيل احتجاجات واسعة، حيث خرج المحتجون الغاضبون أمام مستشفى في البرازيل، احتجاجًا على إجراء عملية إجهاض الفتاة.

اجهاض طفلة حامل من عمها ومظاهرات مناوئة

حاول المحتجونعلى هذا التصرف اقتحام المستشفى لمنع الأطباء من إجهاض الفتاة التي تبلغ من العمر 10 سنوات، بعد أن تعرضت للاغتصاب على يد عمها.
وكانت الضحية توجهت إلى مستشفى في بلدية ساو ماتيوس في ولاية إسبيريتو سانتو بشرقي البرازيل شاكية من آلام في البطن، حيث تبين أنها حامل، واعترفت بأن عمها كان يغتصبها منذ سن السادسة.



ووجهت الاتهام إلى الرجل الهارب البالغ من العمر 33 عامًا بارتكاب جريمة الاغتصاب.

بينما خضعت الفتاة لعملية إجهاض في مستشفى بولاية بيرنامبوكو، حيث تجمع المحتجون في الخارج وحاولوا اقتحامها.


 اجهاض طفلة حامل من عمها


ونقلت صحيفة (G1) المحلية عن المتشددة اليمينية سارة جيروميني، عن الحادثة أنّها جريمة ضد الانسانية.

وحاول المتظاهرون منع مدير المستشفى من دخول المبنى، واقتحام المبنى، إلى أن تم استدعاء الشرطة العسكرية.

وقال موقع “فيس بوك”، إنه “تمت إزالة الفيديو المعني لانتهاك سياساتنا من خلال الترويج لإلحاق ضرر محتمل بالناس في العالم غير المتصل بطريقة منسقة”.

وبحسب إدارة المستشفى، فإن الفتاة تتعافى الآن بشكل جيد. وذكرت وزارة الصحة في بيرنامبوكو، أن الإجراء تم بإذن قضائي وأن “جميع المعايير القانونية يتم اتباعها بدقة”.



والجدير بالذكر فقد تدخل مكتب المدعي العام للأطفال والشباب في ساو ماتيوس بالحادثة وأعلن عن إطلاق تحقيق بالحادثة.

وذكر أنّ منع الإجهاض بحسب قانون البلاد يتم في ثلاث حالات ، الأم معرضة للموت بحملها، أو اغتصاب غير مرغوب فيه، أو الجنين معاق بلا مخ .


اجهاض طفلة حامل من عمها


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock