منوعات

المحيط الهادئ على موعد من ظاهرة طبيعية مخيفة لم تحدث منذ 5500 عام -صور

المحيط الهادئ

كشفت دراسة طبيبعية جديدة نشرت، أنّ الجليد الشتوي في بحر بيرينغ، شمال المحيط الهادئ بين ألاسكا وروسيا، وصل إلى أدنى مستوياته منذ 5500 عام.


المحيط الهادئ وظاهرة مقلقة

نشرت وكالة “فرانس برس”، الدراسة التي جاء فيها أنّ الباحثين حللوا الغطاء النباتي الذي تراكم في جزيرة سانت ماثيو غير المأهولة خلال الخمسة آلاف سنة الماضية.

ولاحظوا الاختلافات في طبقات المشكّلة من ذرات الأكسجين المسماة النظائر 16 و18، والتي ترتبط نسبتها بمرور الوقت بالتغيرات الجوية والمحيطية وهطول الأمطار.

وأشارت ميريام جونز، الباحثة التي أجرت الدراسة في جامعة ألاسكا ثم في المركز الجيولوجي الأمريكي:

“إنها جزيرة صغيرة في وسط بحر بيرينغ، وهي تسجل بشكل أساسي ما يحدث في المحيط والجو المحيط بها”.

 

درس العلماء نواة واحدة من الطبقة الجليدية تبين أنّه يبلغ طولها 1.45 مترًا مأخوذة من سانت ماثيو في عام 2012، والتي تمثل 5500 عام من التراكم.

وكتب ماثيو وولر، مدير منشأة ألاسكا للنظائر المستقرة، والذي شارك في التحليل:

ما رأيناه مؤخرًا هو أمر غير مسبوق خلال 5500 عام الماضية.

يذوب الجليد في القطب الشمالي وبحر بيرينغ في الصيف ويتجمد من جديد في الشتاء، لكن ملاحظات الأقمار الصناعية تعود إلى عام 1979 فقط.



والجدير بالذكر فإنّ انخفاض مستوى الجليد الشتوي في القطب الشمالي خلال العقود الأخيرة واضح وسريع، بالتوازي مع الاحتباس الحراري وزيادة تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، وأكّد معدو الدراسة أنّ جليد بحيرة بيرينغ كان مستقرًا – باستثناء عامي 2018 و 2019.


المحيط الهادئ

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock